مكناس تغرق في الأزبال.. إضراب لعمال النظافة للمطالبة بتحسين الأوضاع

حرر بتاريخ من طرف

لليوم الثالث على التوالي، يواصل عمال النظافة في مدينة مكناس إضرابا عن العمل، وهو ما أدى إلى تراكم الأزبال والنفايات في الشوارع والأحياء. العمل يقولون إنهم اضطروا مكرهين لخوض هذا الإضراب عن العمل، وذلك بعد أن سدت في وجوههم جميع أبواب الحوار، سوء مع الشركة التي تتولى التدبير المفوض للقطاع، أو مع المجلس الجماعي الذي فوض لها تدبير هذا المرفق الحساس.

واعتذر العمال للساكنة عن الأضرار التي يخلفها هذا الإضراب على نظافة أحياء وشوارع المدينة، وما لذلك من آثار على صحة المواطنين، وحملوا مسؤولية هذا الوضع للساهرين عن تدبير الشأن المحلي ولشركة “مكومار” والتي اعتبروا بأنها المصرة بسياستها على إغراق مكناس الاسماعلية بالأزبال ومكافأة دافعي الضرائب الذين يدفعون من أموالهم ملايير السنتيمات للشركة المفوض لها.

واتهمت التنسيقية النقابية لعمال النظافة بالمدينة الشركة بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق العمال، وعدم الالتزام بدفتر التحملات الذي يجمعها بالجماعة. وتحدثوا على أن الشركة تجاهلت سيلا من المراسلات والشكايات التي تطالب بفتح حوار من شأنه أن يسفر عن تجاوز الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي تعانيها هذه الفئة، ووضع حد للتجاوزات، ومنها الانتقام من الأصوات المنتقدة، عن طريق “فبركة” ملفات تسهل إجراءات التسريح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة