مقتل نجمة سينمائية على يد ابنها قبل يومين من عيد ميلادها

حرر بتاريخ من طرف

عثرت الشرطة على النجمة السينمائية السوفيتية – الروسية ألكساندرا زافيالوفا مقتولة في شقتها بمدينة سان بطرسبورغ.

وحسب المعلومات الأولية المتوفرة، قتلت النجمة السينمائية يوم 2 فبراير/شباط الجاري على يد ابنها قبل يومين من بلوغها الثمانين من العمر. وقد اعتقل القاتل واعترف بجريمته.

ويشير جيران الى انه كلما كان ابنها بيتر يفرط في تناول الكحول كانا يتشاجران دائما، حتى انه كان يعتدي عليها بالضرب. لذلك ليس مستبعدا ان يكون قد قتلها وهو في حالة السكر.

وتجدر الإشارة الى أن النجمة السينمائية الكسندرا زافيالوفا كانت لعبت دور البطولة في عدد من الأفلام السوفيتية والروسية مثل “الظلال تختفي منتصف النهار” و”قسم هيبوقراط” و”حبيبة أليوشا”.

وكان آخر عمل فني اشتركت فيه هو مسلسل “الملابس البيضاء” عام 1992 .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة