مقتل مغربي طعنا على يد تونسي في إيطاليا

حرر بتاريخ من طرف

لقي مهاجر مغربي حتفه في مدينة بيزا الإيطالية، بعدما تعرض لطعنة مميته من قبل مهاجر تونسي، في 7 غشت الحالي. وقالت وسائل إعلام إيطالية إن المهاجر المغربي “حمزة حليم” البالغ 37 عاما الذي يعمل حلاقا توفي بعد تلقيه طعنات بسكين من قبل مهاجر تونسي، غافله، بعد ظهر يوم الأحد الماضي.

ووفقا للمصادر فقد هاجم الجاني الضحية أمام محله التجاري، ليجهز عليه عند عتبة المحل ويرديه قتيلا على الفور، وفقا لما أوردته “إل جورنالي” الإيطالية. وأشارت تقارير إخبارية، إلى أن المتهم معروف لدى العدالة الإيطالية، حيث تم اعتقاله سابقا عشر مرات على الأقل، وإخضاعه لأوامر إبعاد من إيطاليا، لكن لم يتم ترحيله من البلاد مطلقا.

وأوضحت الجريدة الإيطالية، أن أن الجاني حاول سرقة الضحية غير أن الأخير قاومه بشدة، مما جعله يستل سكينا ويوجه له بها طعنات قاتلة في العنق لم تنفع معها تدخلات المسعفين. وأشارت إلى أن الضحية المغربي ترك خلفه زوجة وطفلين، مؤكدة أنه جرى تحديد مكان هروب الجاني ليجري اعتقاله وإحالته إلى المحاكمة.

وخلفت الجريمة موجة من السخط داخل المجتمع المحلي، حيث “كان كلا الرجلين من المهاجرين ، لكن أحدهما كان عاملاً ساهم في اقتصاد مدينتنا، والآخر كان رجلًا خطيرا ، ومعروفا لدى الشرطة، وشوه سمعة الكثير من الأشخاص الطيبين الذين وصلوا إلى بلدنا”، تقول رافاييلا بونسانغي، نائبة عمدة بيزا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة