مقتل مغربية على يد طليقها في أنتويرب ببلجيكا

حرر بتاريخ من طرف

لقيت امرأة تحمل الجنسية المغربية مصرعها، مساء الأربعاء، في منطقة كيل الشعبية بمدينة أنتويرب البلجيكية، ولم تكشف الشرطة أي تفاصيل إضافية حول هويتها، وفقا لما ذكرته تقارير إخبارية بلجيكية.

وذكرت التقارير ذاتها، نقلا عن الشرطة المحلية أن الضحية البالغة من العمر 52 عاما تعرضت للطعن من قبل شريكها السابق. وعجزت خدمات الطوارئ الصحية، التي وصلت بسرعة إلى مكان الجريمة، من إنعاش الضحية التي توفيت على الفور.

وحسب المصادر ذاتها، لا تزال ملابسات جريمة القتل غير واضحة، ولقيت الضحية مصرعها بعدما باغتها المشتبه فيه ووجه لها طعنة بسلاح أبيض، مما تسبب لها في نزيف حاد فارقت على اثره الحياة.

واستسلم الجاني المزعوم للشرطة، ووضع رهن تدابير الحراسة النظرية، قصد التحقيق معه، لتحديد دوافع الجريمة، خاصة وأن البعض يستحضر الأسباب العائلية في مثل هذه الجرائم. فيما تنتظر وسائل الإعلام، إفادة المدعي العام لتقديم مزيد من التفاصيل حول الوقائع والظروف المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة