مفاجأة في إعادة تمثيل جريمة “النادلة” المقتولة خنقاً بآيت ملول + صور

حرر بتاريخ من طرف

أعادت مصالح أمن منطقة إنزكان، تركيب مشاهد جريمة قتل نادلة تبلغ من 23 سنة على يد أربيعيني متزوج، بحي أسايس بآيت ملول على مشارف مدينة أكادير.

فصول الجريمة التي اهتزّ على وقعها الحي المذكور، تعود إلى الخلافات المتكررة للجاني مع زوجته التي كانت تدفعها في كل مرة إلى اللجوء لبيت أهلها، خصوصا بعد اكتشافها شذوذه الجنسي أثناء معاشرتها.

وأمام تردد الجاني على بيت أصهاره لمصالحة زوجته، التقى بالضحية التي كانت تقطن مع رفيقة لها، وتجاور أصهاره، حيث أسدى لها في إحدى المرات خدمة، حينما طلبت منه حماته مساعدتها في إصلاح قفل باب، فلم يكن منه سوى تقديم تلك الخدمة، وظلت تراوده رغبة في قضاء سويعات مع النادلة، وفي كل مرة كان يقصد بيت حماته، كان لا يكاد يرفع نظره على بيت الجارة.

شغف الجاني بالنادلة الجارة، دفعه لطرق بابها بعدما توجه إلى حي أسايس و لم يجد أصهاره بالبيت، حيث قام بطرق باب النادلة، واستفسر عن حماته، وبعد أن تيقن من تواجدها بمفردها، هجم عليها داخل البيت وحاول اغتصابها لكنها قاومته، فما كان منه سوى أن قام بتقييدها بحبل ووجه لها ضربات متتالية وخنقها، ليقوم بعد ذلك بممارسة الجنس عليها بوحشية وهي ميتة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة