مغربي يواجه عقوبة السجن 12 عاما بسبب الاعتداء على شرطي إسباني

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت مواقع إسبانية، أن متهما مغربيا يواجه عقوبة السجن 12 سنة، بعد تسببه في إصابات جسدية خطيرة لمفتش بالشرطة الوطنية الاسبانية، قام بتوبيخه على عدم اراتداء الكمامة الواقية وطالبه بالامتثال للتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا، داخل حافلة للنقل العام بمنطقة حضرية بمدينة سرقسطة.

وحسب ما يظهره شريط فيديو، تم تصويره من طرف مواطن إسباني، شرع المعتدي في تهديد الضابط الاسباني وقام بضربه على صدره، ثم وجه إليه لكمات قوية وسريعة، وتم وضع الضحية تحت المراقبة الطبية بسبب كدمات ورضوض وكسر على مستوى الفك.

ووفقا لما أوردته المصادر ذاتها، طالب محامي الضحية، الذي كلفته نقابة الشرطة بمتابعة القضية، بتطبيق أقسى العقوبات في حق المتهم، بناءا على تقرير الطب الشرعي وخطورة التهم المنسوبة إلى المعتدي، والتي تشمل جرائم الكراهية والاعتداء على رجل أمن والتسبب في إصابات خطيرة للغير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة