مغربي يدّعي إصابته بـ”كورونا” لتفادي ترحيله من إيطاليا

حرر بتاريخ من طرف

ادعى مواطن مغربي بإيطاليا إصابته بفيروس كورونا، لتفادي طرده من الأراضي الإيطالية، حسب ما أورده موقع “كوريير رومانيا”

ويبلغ الشاب المغربي من العمر 26 سنة، كان قد قدم إلى إيطاليا سنة 2016 بتأشيرة عمل لفترة موسمية، إلا أنه وبعد انتهاء المدة المحددة قرر الاستقرار بإيطاليا بطريقة غير قانونية. وفي 30 دجنبر 2017، حكم عليه بالسجن لمدة سنتين وثمانية أشهر، في قضية تتعلق بالاتجار بالمخدرات.

وتم وضعه رهن الاعتقال قبل ترحيله إلى مركز لإيواء اللاجئين، قصد ترحيله إلى المغرب، بعد صدور أمر بترحيله إلى أرض الوطن، ليستغل فرصة انتشار فيروس كورونا المستجد، ويتظاهر بإصابته بالوباء من أجل تفادي ترحيله.

وأوضح المصدر ذاته، أن المواطن المغربي شرع في التقيء عن طريق إدخال أصابعه في فمه، لكن بعد زيارة أحد الأطباء له، أكد أن صحته جيدة، قبل أن يتظاهر بتعرضه لحمى شديدة، وتم بعد ذلك نقله إلى مستشفى في تورينو، لكن أكدت التحاليل عدم إصابته بالفيروس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة