مغربي عالق بسبتة يفر من المستشفى بعد الإشتباه في إصابته بكورونا

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أحد المغاربة العالقين في مدينة سبتة المحتلة، على الفرار من المستشفى الإقليمي في المدينة، بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب موقع “ceuta tv” الاسباني، فإن المغربي الذي يقيم في الملجأ المؤقت في “بلازا دي توروس”، أحس بأعراض فيروس كورونا، وتم نقله إلى المستشفى حيث خضع للتحاليل المخبرية، غير أنه فر من المستشفى قبل ظهور نتائج التحاليل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مصالح المستشفى أبلغت الشرطة بواقعة الفرار، وتم العمل على تحديد مكان المغربي الهارب، إذ تم توقيفه، وهو يحاول الدخول للمأوى، الذي يضم العالقين المغاربة في المدينة المحتلة، وأعادوه إلى المستشفى في انتظار ظهور نتيجة التحليل، الذي أجري له، قبل أن تخرج النتائج سلبية، مبعدة شبح الفيروس عنه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة