مغربيان ضمن أعضاء “مجلس الباحثين الشباب العرب”

حرر بتاريخ من طرف

كشف مركز الشباب العربي في أبوظبي اليوم الثلاثاء عن أعضاء “مجلس الباحثين الشباب العرب”، من ضمنهم مغربيان.

وذكر المركز في بيان أن المجلس يضم 12 من الباحثين العرب المتميزين في تخصصات العلوم الطبية والطبيعية والتطبيقية والهندسية والاجتماعية والإنسانية من 9 دول عربية منها المغرب ممثلا بأنس ابن الشيخ، باحث في علم الاجتماع وسعد مطهر باحث متخصص في الطاقة والنظم.

وأضاف أن المجلس ،الذي يضم في عضويته ايضا باحثين من الامارات والسعودية وع مان والأردن ومصر وفلسطين وتونس ولبنان ،سيساهم في تسليط الضوء على الأبحاث العلمية والاجتماعية والإنسانية المتميزة التي يشاركها الشباب العربي باللغة العربية على منصة أبحاث الشباب العربي المفتوحة مجانا ، والتي يفوق عدد الأوراق البحثية التي تعرضها 1100 ورقة بحثية في الطب والهندسة والعمارة والاقتصاد وعلوم المواد والبيئة.

ويهدف المجلس من خلال مهامه وأنشطته وبدعم من مركز الشباب العربي، إلى تشجيع الباحثين الشباب العرب على خوض مجالات البحث العلمي والمعرفي بشكل عام، وتعزيز الاستفادة منها في المجالات التطبيقية التي ترتقي بمستوى الحياة وتعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمعات العربية.

كما يحفز المجلس، الشباب العربي على الاستفادة من منصة أبحاث الشباب العربي، التي أطلقها مركز الشباب العربي عام 2019 كمنصة رائدة في مجال البحث العلمي، لتطوير التخصصات البحثية وتوسيعها، والتي تضم حتى تاريخه 2000 عضو مسجل يمثلون 17 دولة عربية.

وأشار المصدر ذاته الى ان المجلس عقد اجتماعه الأول بعد اعتماد أعضائه الذين سيباشرون مهامهم في الإشراف على منصة أبحاث الشباب العربي ودعم الارتقاء بالبحث العلمي عربيا وتطوير النتاج البحثي للعقول العربية الشابة والمساهمة في توجيه تطبيقاته العملية نحو مسارات التنمية وصناعة فرص مستقبلية للشباب في المجتمعات العربية.

وقالت شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب الاماراتية نائبة رئيس مركز الشباب العربي في تصريح بالمناسبة ان المستقبل سيكون بيد المجتمعات الحريصة على المعرفة والابتكار والبحث العلمي وصناعة فرص جديدة، خاصة لفئة الشباب، مضيفة أن الباحثين العرب لديهم الفرصة للاستفادة من المعرفة التي راكمتها البشرية للوصول بطموحهم إلى آفاق جديدة، بفضل مساهمات عقول عربية شابة لا تكتفي بنقل المعرفة بل تنتجها أيضا .

وكان مركز الشباب العربي ،الذي يوجد مقره في أبوظبي، قد أعلن في شهر يوليوز الماضي عن إطلاق “مجلس الباحثين الشباب العرب” بالشراكة مع نخبة من الشباب العربي المهتم والمتخصص بالبحث العلمي، من أجل المساهمة في اختيار مساقات واضحة وواعدة للبحث العلمي العربي في عالم ما بعد ” كوفيد – 19″.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة