مغاربة يطلقون عريضة مليونية تُطالب “ماكرون” بخفض تكاليف الدراسة

حرر بتاريخ من طرف

أثار قرار الزيادة في رسومات التسجيل بالمؤسسات التعليمية بفرنسا، ضجة كبيرة في صفوف الطلبة المغاربة، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق هؤلاء عريضة مليونية تطالب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالتراجع عن هذا القرار.

وطالب الطلبة المغاربة، الذين يدرسون بمختلف المؤسسات التعليمية الفرنسية، الرئيس ماكرون، باسقاط قرار الزيادة التي وصفوها بـ “الصاروخية” في تكاليف دراسة الطلبة الأجانب بجامعات بلده.

ونشر الطلبة وذويهم رابط العريضة” http://chng.it/ysp6gm87L8″ التي وصلت الى حوالي 200 ألف توقيع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للوصول في أقرب مدة الى مليون توقيع، ولدفع الرئيس ماكرون إلى التراجع عن القرار.

يشار إلى أن الوزير الأول الفرنسي، إدوار فيليب، أعلن قبل أيام عن إجراءات جديدة متعلقة بالطلبة الأجانب، الذين يتابعون دراستهم بمدارس ومعاهد وجامعات فرنسا.

وذكر الوزير الفرنسي، أنه تقرر الزيادة في رسوم التسجيل بهذه المؤسسات الجامعية، بدءا من الموسك الدراسي القادم، حيث سيتم تحديد أسعار الرسوم في 2770 أورو، بالنسبة إلى الإجازة، مقابل 170 حاليا، و3770 أورو بالنسبة إلى الماستر والدكتوراة، مقابل 243 أورو للماستر و380 أورو للدكتوراة حاليا.

ويهم الإجراء، حسب الحكومة الفرنسية، فقط الطلبة من خارج الاتحاد الأروبي، البالغ عددهم حوالي 100 ألف طالب.

واعتبر رئيس الحكومة الفرنسي، أن هذا الإجراء يهدف الى “الفوز بمعركة المنافسة الدولية من خلال استضافة الطلبة الأكثر تألقاً والأكثر استحقاقاً، سواء جاؤوا من بكين أو كنشاسا، أو كانوا يدرسون الذكاء الاصطناعي أو لغات العصور الوسطى”.

وأضاف قائلاً: “يدفع الطالب الأجنبي الغني الذي يأتي إلى فرنسا المبلغ نفسه الذي يدفعه الطالب الفرنسي الفقير وآباؤه يعملون ويدفعون الضرائب في فرنسا لسنوات، هذا غير عادل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة