مغاربة متهمون بعمليات شراء احتيالية عبر هواتف متطورة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مواقع إخبارية، أن ضباط يرتدون ملابس مدنية من الشرطة الوطنية الإسبانية أوقفوا، مؤخرا، بمركز تجاري بمدينة فالنسيا، ثلاثة متهمين من أصل مغربي، بسبب عمليات شراء احتيالية في متاجر مختلفة ببطاقات ائتمان مرتبطة بالهواتف المحمولة، حسب بلاغ للقيادة العليا للشرطة الوطنية في مدريد.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهمين أثاروا شك ضباط الشرطة، الذين قرروا مراقبة تحركاتهم، حيث رصد الضباط محاولة المشتبه بهم شراء العديد من المنتجات ببطاقات مصرفية مرتبطة بهواتف محمولة متطورة، وفي الأخير لم يتمكنوا من إجراء عمليات الشراء بسبب رفض البطاقات.

وبعد توقيف المتهمين، فتش عناصر الشرطة سيارة أحدهم، حيث تم العثور على أموال ومنتجات أرقى العلامات التجارية العالمية من ملابس وحواسيب وعطور وسجائر وهواتف نقالة عالية الجودة، تم شراؤها من متاجر راقية في فالنسيا وأليكانتي ومورسيا، كما تم ضبط رخصة قيادة وبطاقة هوية بلجيكية باسم شخص آخر وتحمل صورة أحد المتهمين. وتمت متابعة الموقوفين بتهم ارتكاب جرائم احتيال والانتماء إلى منظمة إجرامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة