معهد بباريس يلغي حفل فنانة صحراوية بضغط من المغرب

حرر بتاريخ من طرف

ألغى معهد العالم العربي بباريس حفلا لمطربة صحراوية كان مبرمجا ضمن مهرجان ينظمه المعهد تحت شعار ” النساء والمقاومة”، الذي تجري فعالياته حاليا بالعاصمة الفرنسية.

وحسب ما أكدت إذاعة فرنسا الدولية “rfi” أمس الإثنين، فإن منظمي أنشطة المهرجان تلقوا اتصالات من مسؤولين من السفارة المغربية في باريس، مطالبين إدارة المعهد بتقديم تفسيرات عن الحفل.

وأوضح المصدر ذاته أن أن المعهد رد في البداية بالتوضيح أن عزيزة إبراهيم لها مكانتها في مهرجان” Les Arabofolies “، وهو موضوع المرأة والمقاومة، و”هو ما لم يعجب الدبلوماسيين المغربيين في باريس، ليقوموا بالضغط عبر التهديد بوقف تمويلات المملكة المنتظمة لبعض مشاريع معهد العالم العربي بباريس في حال لم يلغي المعهد حفل الفنانة الصحراوية المزمع إقامته في العاشر من مارس الجاري”.

وأشارت الإذاعة الفرنسية، إلى أن رئيس المعهد “جاك لانغ”، الذي يعد شخصية معروفة داخل وخارج فرنسا، حاول التدخل موضحا أن المغنية ليست ناشطة في جبهة البوليساريو بقدر ما هي فقط فنانة تغني قصة شعبها، لكنه فشل هو الآخر في إقناع الطرف المغربي، ليرضخ في نهاية المطاف تحت الضغط؛ ويعلن المعهد إلغاء الحفل “ لسبب خارج عن سيطرة الفنانة عزيزة إبراهيم“، حسب ما كشف عنه موقع القدس العربي الذي أورد الخبر.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة