معطيات مثيرة عن تدريبات سرية لجنود البوليساريو بالجزائر ضد المغرب

حرر بتاريخ من طرف

كشفت وسائل إعلام جزائرية عن معطيات مثيرة، عن تدريبات سرية لجنود البوليساريو قتلى الطائرة الجزائرية التي سقطت بالقرب من منطقة البليدة، والتي تكشف عن التواطئ المؤكد للجزائر في دعم البوليساريو، تحسبا لحرب متوقعة مع الجيش المغربي.

جريدة “الجزائر تايمز” الإلكترونية، التي كشفت عن المعطيات المثيرة، تؤكد من مصادر مطلعة أن عدد الوفيات المسجلة في صفوف مقاتلي جبهة البوليساريو أكثر من رقم 26 المعلن بما يقارب خمسة أضعاف، موردة أنهم كانوا في مهمة سرية للتدرب على صواريخ مضادة للدبابات من طراز كورنيت، وصواريخ تحمل على الكتف مضادة للطائرات، اشترتها الجزائر من فنزويلا.

وأضاف المصدر ذاته أن الجزائر تدرب جبهة البوليساريو على هذه الوسائل لإيقاف مقاتلات 16F التي يملكها الجيش المغربي، من خلال تمكينها من مضادات الطائرات من نوع إيجلا – إس، التي بإمكان شخص واحد التحكم فيها، وحصلت عليها الجزائر إبان فترة حكم الرئيس الفنزويلي السابق هيجو تشافيز.

وسجل المصدر أن هذا النوع من الأسلحة مطلوب بكثرة من لدن الجماعات الإرهابية المسلحة، في مختلف أنحاء العالم، نظرا لكفاءتها وسهولة حملها واستعمالها في حالة التدخل السريع، والحروب المباغتة.

وأوضحت الجريدة المحسوبة على المعارضة الجزائرية أن العقاب ينتظر الرئيس الحالي لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، جمال ولد عباس، في القريب من الأيام، بسبب ما وصفته بـ”زلة اللسان التي عرت المستور بخصوص نقل الطائرة العسكرية الجزائرية لعناصر جبهة البوليساريو، رفقة جنود جزائريين”.

المصدر: الجزائر تايمز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة