معطيات حصرية في قضية اعتقال قيادي إسلامي متلبسا بالخيانة الزوجية بجماعة أكفاي نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

معطيات حصرية في قضية اعتقال قيادي إسلامي متلبسا بالخيانة الزوجية بجماعة أكفاي نواحي مراكش
وقالت مصادر مطلعة لـ”كش24″، إن المتهم البالغ من العمر 46 عاما، تم اعتقاله أول أمس الإثنين، في منزل بأحد الدواوير التابعة لجماعة أكفاي نواحي مراكش، متلبسا بممارسة الجنس مع سيدة متزوجة، كانت موضوع بحث مسبق للإشتباه في تعاطيها للخيانة الزوجية. حيث جرى إخضاعهما لتدابير الحراسة النظرية من أجل التحقيق معهما وتقديمهما أمام النيابة العامة المختصة.
 
وكانت عدد من المواقع الإلكترونية، تحدثت عن اعتقال المتهم الذي قيل إنه ينحدر من أكفاي، بالمركز الحضري لجماعة سيدي الزوين الواقع على بعد نحو 36 كيلومترا إلى الغرب من مدينة مراكش.
 
وبحسب المعلومات المتوفرة، التي نقلتها مصادر إعلامية، فإن المشتبه به الذي ضبط بين أحضان عشيقته المتزوجة،  يحمل صفة رئيس كتابة دائرة محلية للعدل والإحسان، وهو متزوج ويملك محلاً لبيع مواد التنظيف.
 
إلى ذلك، ذكر مصدر أمني مقرب من التحقيق، أن التحريات المنجزة قادت إلى إعتقال سيدة ثالثة تبلغ من العمر 19 سنة، بعد أن تبين من خلال البحث، أنها كانت على علاقة جنسية مع الشخص نفسه، الذي غرر بها بدعوى توظيفها في محل تجاري يملكه بمدينة مراكش، قبل أن يهتك عرضها ويتنصل من وعوده.
 
وأكد المصدر نفسه، أنه تم الاستماع لزوج السيدة التي ألقي عليها القبض متلبسة بالخيانة الزوجية، حيث أصر على متابعة شريكة حياته أمام القضاء. كما تم استدعاء زوجة المتهم للإستماع إليها هي الأخرى في الموضوع.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة