معطيات جديدة حول وفاة عامل منجم الفضة بـ “إيمضر”

حرر بتاريخ من طرف

فارق عامل يشتغل بمنجم الفضة بمنطقة “إيمضر” بإقليم تنغير، يوم الجمعة الماضي، الحياة داخل المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بحروق تعرض داخل المنجم المذكور يوم الثلاثاء الماضي.

وحسب مصادر مطلعة، فإن سبب الحادث هو مضخة في المعمل أراد الهالك تنظيفها من خلال عملية ” débauchage” وكان في المضخة المذكورة ماء ساخن عرضه لحروق خطيرة، مؤكدة ان الخطأ الذي وقع فيه الهالك كان اشتغاله في مضخة غير متوقفة، نافية في الوقت ذاته اندلاع حريق تسبب في اصابة العامل بحروق.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الراحل المدعو قيد حياته “علي” كان أعزبا ويبلغ من العمر 30 سنة، وكان من المنتظر ان يتزوج في غشت المقبل، الا ان الحادث الذي اصيب على اثره بحروق بليغة عجل بوفاته.

ويشار ان الحادث استنفر مصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية، حيث تم فتح تحقيق حول حيثيات وملابسات الواقعة، فيما أعلنت إدارة المنجم تعليق العمل لمدة 24 ساعة كحداد على وفاة العامل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة