معطيات جديدة حول الحادث الخطير التي خنق لوطوروت بين مراكش والبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

حصلت الجريدة على معطيات حصرية تفيد بأن حادثة السير الخطيرة التي وقعت صبيحة اليوم الجمعة بالمقطع الطرقي الرابط بين سيدى بوعثمان وبنجرير. تسببت فيه إحدى الشاحنات التي كانت محملة بالبضائع، والتي ركنها سائقها منذ ليلة أمس على حافة الطريق السيار بسبب عطل ميكانيكي دون استعمال لعلامات التشوير الطرقي لاثارة انتباه مستعملي الطريق.

وأفادت مصادر موثوقة أنه بفعل موجة الضباب الكثيف الذي خيم صباح اليوم على المنطقة وارتفاع حركة مستعملي الطريق بالتزامن مع عطلة آخر الاسبوع،اصطدمت شاحنة كبيرة الحجم كانت تقل على متنها عددا من السيارات،بالشاحنة المتعطلة بجانب الطريق السيار.مخلفة خسائر مادية كبيرة كما أصيب مجموعة من الركاب بجروح متفاوتة الخطورة.

وأمام ضعف الرؤية وازدحام حركة السير اضطر بعض السائقين إلى الانحراف عن الطريق في الاتجاه المعاكس مما أسفر عن اصطدام عشرات السيارات والشاحنات.والتي تكبدت خسائر مادية جسيمة.

وقد سارعت سيارات الإسعاف وعناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية إلى الالتحاق بمسرح الحادث من أجل الإشراف على تنظيم حركة السير وفتح الطريق أمام مستعملي الطريق السيار فيما تم نقل المصابين من الجرحى إلى قسم المستعجلات الطبية بمستشفى ابن طفيل بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة