معطيات جديدة بخصوص تواجد زعيم الإنفصاليين بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت صحيفة “إلباييس”، أن وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، الذي قام بأول زيارة رسمية له إلى مدريد في 29 مارس الماضي، هو الذي أرسل طلب مساعدة في أبريل الماضي إلى إسبانيا لعلاج زعيم جبهة “البوليساريو” الإنفصالية الذي كانت حالته خطيرة نتيجة إصابته بفيروس “كورونا”.

وأوضحت الصحيفة ذاتها، أنه تم تحليل الطلب على أعلى مستوى، وعلى الرغم من موقف وزير الداخلية، فرناندو غراندي مارلاسكا،  إلا أن غالي حصل على الضوء الأخضر لدخول إسبانيا “لأسباب إنسانية بحتة”، وأيضا مراعاة للطابع الاستراتيجي، كون الجزائر هي المورد الرئيسي لإسبانيا بالغاز.

وذكرت الصحيفة أن بعض المصادر تشير إلى أن الطلب سبق أن رفضته ألمانيا. ويشير آخرون إلى أن الجزائر لم تكن تريد إساءة استخدام كرم برلين، حيث أمضى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ثلاثة أشهر في مستشفى ألماني يتعافى من فيروس كورونا.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة