معدل البطالة ينتقل إلى 9,3 بالمائة على المستوى الوطني

حرر بتاريخ من طرف

أحدث الاقتصاد الوطني، ما بين الفصل الثاني من سنة 2016 ونفس الفصل من سنة 2017، 74.000 منصب شغل (12.000 منها بالوسط الحضري و62.000 بالوسط القروي)، مقابل فقدان 26.000 منصب شغل سنة من قبل، بحسب ما كشف عنه تقرير دوري للمندوبية السامية للتخطيط.

وقد أحدث قطاع “الفلاحة والغابة والصيد” 52.000 منصب شغل و قطاع “الخدمات” 19.000، و قطاع “البناء والأشغال العمومية” 7.000، في حين فقد قطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 4.000 منصب شغل.

وبتزايد حجم الساكنة النشيطة بـ 107.000 شخص، ارتفع عدد العاطلين بـ 33.000 شخص على المستوى الوطني، وبلغ بذلك العدد الإجمالي للعاطلين 1.123.000 شخص. وقد عرف حجم البطالة ارتفاعا بـ 45.000 شخص بالوسط الحضري وتراجعا بـ 12.000 شخص بالوسط القروي.

وانتقل معدل البطالة من9,1%  إلى  9,3%على المستوى الوطني و من13,4%  إلى  14%  بالوسط الحضري، في حين تراجع بالوسط القروي من3,5%  إلى 3,2%.

ويبقى معدل البطالة مرتفعا في صفوف النساء، حيث انتقل  من12,7%  إلى13,2% ، ولدى حاملي الشواهد، من16,3%  إلى17%، والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة، من23,2%  إلى  23,5%.

ومن جهته، بلغ عدد الساكنة في حالة شغل ناقص 1.086.000 شخص. وارتفع معدل الشغل الناقص بـ 0,1 نقطة مقارنة مع الفصل الثاني من سنة 2016، منتقلا من 9,8% إلى 9,9% على المستوى الوطني، ومن9% إلى 9,1% بالوسط الحضري، ومن10,7%  إلى 10,8% بالوسط القروي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة