مطعم بحي جيليز يقض مضجع ساكنة زنقة يوغوسلافيا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مطعم بحي جيليز يقض مضجع ساكنة زنقة يوغوسلافيا بمراكش
 

سكان بالحي الراقي جليز يكشفون غياب دور الجهات المختصة، ويؤكدون أن مالك أحد المطاعم و المتواجد بزنقة يوغسلافيا بجليز، يحول المحل رغم صدور تصريح بتشغيله “مطعم” الى مرتع يقدم الخمور والشيشة مستعينا بمومسات، فى مخالفة واضحة لشروط الترخيص.
 
 هذا وعلمت “كِشـ24” أن غياب دور مندوبية وزارة السياحة لمراقبة المنشآت السياحية المتواجدة بالزنقة المذكورة وعن وجود بعض المخالفات فى المنشآت السياحية الواقعة فى حي جليز الراقي، وهو ما يخالف الشروط والقوانين الجاري بها العمل وأوضح مجموعة من السكان في اتصالهم بالجريدة، أن المطعم المذكور يقدم خمورًا دون الحصول على ترخيص، بالاضافة الى تقديم الشيشة للزبناء بالطابق الارضي دون احترام لاوقات العمل، كل ذلك يتم في غياب تام للمراقبة من الجهات المعنية المختصة وفي ضرب سافر للقوانين الجاري بها العمل.
 
تضيف الساكنة في شكايتها أن صاحب المطعم المذكور يقدم كافة المحرمات لرواده بشكل استثنائي وفي خرق سافر لبنود الترخيص، مما نتج عنه إزعاج للسكان الذين يطالبون بضرورة تنبيه الجهات المعنية بوزارة السياحة للوقوف على مدى التزام المطعم المذكور بالترخيص الصادر له من وزارة السياحة “مطعم ” وليس مرتعا لتقديم الخمور وجميع انواع المخدرات.

وتجدر الاشارة أن صاحب المطعم يستغل اليد العاملة خارج الضوابط المتعارف عليها دون أجر، حيث صرحت احدى النادلات السابقات بهذا المطعم لـ”كِشـ24″ بأنها تشتغل بنسة مئوية بسيطة من مجموع مبيعات الخمور والشيشة وأضافت ان صاحب المطعم يستغل اليد العاملة في خرق لقوانين الشغل، ناهيك عن عدم احترامه لاوقات العمل، كل هذا يتم دون حسيب او رقيب.

وفي محاولتنا ربط الاتصال بإدارة المطعم ظل الهاتف يرن دون جدوى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة