مطالب بالتحقيق في الاعتداء على صحافي أثناء تغطيته لأطوار الحجز على فندق برلماني

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق قضائي نزيه وشفاف حول نازلة الإعتداء بالشارع العام، الذي تعرض له المصور الصحافي ياسين مامور، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة طبقا لقواعد العدل والانصاف.

وقالت الجمعية، إنها توصل ، بنسخة من شهادة طبية للصحافي الذي تعرض للعنف بالشارع العام ، وذلك خلال تغطيته لإجراء الحجز على منقولات من داخل مؤسسة فندقية، بمراكش صباح يوم الإثنين 26 أبريل، بموجب أحكام قضائية لفائدة شركة للتجهيز الفندقي.

وجاء إجراء الحجز بأمر من رئيس المحكمة التجارية بمراكش. وقد تم يوم الاثنين 26 ابريل الاستعانة بالقوة العمومية بعدما تعذر على أحد المفوضين القضائيين تنفيذ الحكم نظرا لصعوبة ذلك.

وأوضحت الجمعية أن عملية تنفيذ الحكم، صاحبتها عملية الاعتداء على المصور الصحافي خلال تغطيته للوقائع الى جانب مجموعة من الصحافيين، حيث تم انتزاع آلة التصوير الخاصة به، كما تم تعنيفه من طرف صاحب المؤسسة الفندقية حسب افادته وما تناقلته العديد من المواقع الالكترونية طيلة يوم الاثنين 26 ابريل 2021 ، مما إستدعى نقله على وجه السرعة لتلقي الاسعافات الطبية .

وأكد فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان على ضرورة حماية حرية الصحافة والصحافيين خصوصا من المضايقات المتنوعة التي قد يتعرضون لها أثناء أداء واجباتهم المهنية ، بالإضافة إلى حرصنا على تمكينهم من حق الولوج إلى مصادر متنوعة ومستقلة للمعلومة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة