مطالب بإنهاء معاناة المهنيين والعاملين بالمجزرة البلدية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش من والي جهة مراكش آسفي ورئيس المجلس الجماعي لمراكش، ومدير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية بمراكش، بفتح أبواب المذابح البلدية أمام المهنيين والعاملين.

وأعلنت الجمعية متابعتها بقلق معاناة العديد من المهنيين و العاملين بالجزارة و بائعي اللحوم، بسبب إغلاق المذابح البلدية الكائنة بالحي الحسني أمامهم بمناسبة عيد الاضحى منذ يوم 29 يوليوز 2020 ، علما ان عملية الإغلاق تمت على خلفية إصابة بعض العاملين بكوفيد 19 ،ومنذ ذلك التاريخ و العاملين بالمذبح أصبحوا عاطلين عن العمل، بحكم طبيعة عملهم كمياومين، يفتقدون الى اية تغطية صحية او رعاية اجتماعية مما زاد من تأزيم وضعيتهم ، وجعلهم يعيشون العطالة والهشاشة وعدم القدرة على تأمين عيشهم وعائلاتهم.

وبناء عليه فاننا طالبت الجمعية بالتدخل لاعادة فتح المذابح البلدية، لتوفير مورد عيش للعديد من الاسر ، وانقاذها من العطالة والتهميش والفقر كما ناشدت بتوفير شروط الصحة والسلامة، والمستلزمات الوقائية والحمائية من انتشار الوباء ، وتهييئ اماكن العمل لجعلها صالحة لمزاولة المهنة.مع ما يتطلب ذلك من مراقبة المنتوج بما يضمن توفره على شروط السلامة والصحة الغذائية ،احتراما لصحة المواطنات والمواطنين وسلامتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة