مطار الصويرة موكادور يحتفل باستقباله لمائة ألف مسافر

حرر بتاريخ من طرف

احتفل مطار الصويرة ـ موكادور الدولي أمس ، الأربعاء ، ولأول مرة في تاريخ هذه المحطة الجوية ، باستقباله لمائة ألف مسافر ، وذلك على متن رحلة ربطت بين مدينة بوردو الفرنسية ، ومدينة الصويرة .

وقد تم تنظيم حفل استقبال في المطار بهذه المناسبة بعدما حطت الطارئة التي تقل الراكب رقم مائة ألف ، وذلك بمبادرة من طرف المكتب الوطني للمطارات ، وبحضور عامل إقليم الصويرة ، عادل المالكي، إلى جانب ممثلين عن السلطات الاقليمية ، ومهنيي القطاع السياحي ، وممثلين عن المجتمع المدني المحلي.

وقد قدمت للمسافرة رقم 100 ألف ، وهي تيري أنوك إيفا، الحاملة للجنسية الفرنسية ، مجموعة من الهدايا من طرف كل من جمعية الصويرة موكادور، والمكتب الوطني للمطارات ، ومؤسسة فندقية محلية ، إضافة إلى شركة النقل الجوي ذات التكلفة المنخفضة “إيزي جيت” التي تنقلت المسافرة الفائزة بواسطتها خلال هذه الرحلة الجوية.

وأعربت الفائزة ، التي تزور مدينة الصويرة لأول مرة في حياتها ، في تصريح للصحافة عن فخرها الكبير بكونها اختيرت كمسافرة رقم 100 ألف التي تحل بالمطار الدولي الصويرة ـ موكادور، معتبرة أن هذا الاختيار سيجعلها تمضي إقامة رائعة واستثنائية في مدينة الرياح .

وأكدت السائحة الفرنسية أنها تحس برغبة جامحة في اكتشاف سحر هذه المدينة الشاطئية والتاريخية ، إلى جانب تعطشها للوقوف على ما يتميز به الشعب المغربي من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

ومن جهته ، عبر مدير مطار الصويرة ـ موكادور ، يحيى لعروس ، عن اعتزازه باستقبال هذه المحطة الجوية الدولية للمسافر رقم 100 الف ، حيث اعتبر أن تحقيق هذه النتيجة يعكس التطور المضطرد الذي يشهده هذا المطار الذي ضاعف نشاطه أربع مرات خلال السنوات الأخيرة ، حيث ارتفع عدد مستعمليه من 25 ألف إلى 100 ألف مسافر.

ونوه بالجهود المبذولة من طرف شركة “إيزي جيت” إلى جانب باقي الشركاء من اجل تطوير الربط الجوي لمدينة الصويرة ، مشيرا إلى أن توقعات المكتب الوطني للمطارات بالنسبة للسنوات القادمة تهدف إلى مضاعفة حركة التنقل ، مع الحرص في هذا الإطار على استمرار الشراكة مع مختلف الفاعلين في القطاع السياحي ، وباقي المتدخلين الذين يعملون من اجل الرفع من وثيرة الربط الجوي لهذه الوجهة السياحية.

ومن جانبه أعرب رئيس المكتب التنفيذي لجمعية الصويرة موكادور ، طارق العثماني ، عن ارتياحه لهذا الإنجاز الذي حققه المطار الدولي لمدينة الرياح ، مسجلا أن الارتفاع المحسوس في عدد الرحلات الجوية لهذه المحطة الجوية يعكس الجهود الحثيثة المبذولة من طرف مجموعة من المتدخلين من اجل تعزيز جاذبية هذه الوجهة السياحية الوطنية.

وأضاف قائلا : ” وصلنا في الوقت الراهن إلى 24 رحلة أسبوعية ، ويحدونا طموح لبلوغ 40 رحلة جوية في الأسبوع ” ، حيث أكد في هذا السياق استعداد مختلف المتدخلين لبذل مزيد من الجهود لتحقيق هذه الغاية.

للإشارة، فقد تنقل عبر مطار الصويرة ـ موكادور حتى نهاية شهر نونبر 2018 ما مجموعه 95 ألف و 31 مسافرا ، ويحتل هذا المطار الرتبة 11 على الصعيد الوطني من حيث عدد المسافرين.

وارتفع عدد مسافري هذا المطار ، الذي حصل على شهادة “إيزو 9001 ، صيغة 2008 ” ، منذ بداية سنة 2017 بشكل ملموس . كما تضاعف خلال السنوات العشر الأخيرة عدد مستعملي هذا المطار ثلاث مرات ليرتفع إلى 83 ألف و 414 مسافرا سنة 2017 ، بعدما كان عددهم في حدود 25 ألف و 795 مسافرا سنة 2007.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة