مصير المتزوجة التي ضبطت متلبسة رفقة عشيقين ضواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

قرر وكيل الملك بمحكمة إنزكان إحالة المرأة المتزوجة التي ضبطت رفقة عشيقين بجماعة بلفاع، إلى السجن المحلي بأيت ملول، وذلك رفقة أحد العشاق فيما اطلق سراح الثاني بعد تنازل زوجته.

وكانت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي لبلفاع، بإقليم اشتوكة ايت باها، قد أوقفت الجمعة امرأة متزوجة رفقة شخصين، ملتبسين بممارسة الفساد داخل منزل يقع بمركز الجماعة.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن زوج المتهمة أدلى بشكاية لدى المصالح الدركية، تفيد بإقدام زوجته على خيانته وربط علاقة مشبوهة خارج مؤسسة الزواج.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تفاعلا فوريا لمصالح الدرك، مكن من اعتقال المتهمين إثر كمين محكم حيث تم اقتحام المنزل موضوع الواقعة وتوقيف المشتبه فيهم، اللذين جرى اقتيادهم نحو سرية الدرك، لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأشارت المصادر أن الزوج عزز اتهاماته لزوجته بتسجيلات صوتية ذات إيحاءات جنسية وأشرطة مصورة ظهرت فيها في أوضاع مخلة بالحياء، تبادلتها مع الموقوفين عبر تطبيق التراسل والمحادثات الفورية “واتساب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة