مصطافون يتعرضون لعمليات نصب بشاطئ مغربي

حرر بتاريخ من طرف

شاطئ “طماريس” بدار بوعزة بالعاصمة الاقتصادية أحد الشواطئ المغربية التي تعرف اقبالا كبيرا للمصطافين مع انطلاق الموسم الصيفي، غير أن هناك ظاهرة يصفها المصطافون بالمزعجة والمجحفة في حق زوار الشاطئ وهي الهيمنة التامة على مساحات كبيرة واستراتيجية من رمال الشاطئ واعتبارها ملكا خاصا بهم.

هؤلاء المتطفلون الذين استحوذوا على جنبات الشاطئ، فرضوا قوانين خاصة بهم تلزم الزوار بدفع مبالغ مالية مقابل الجلوس تحت مظلات شمسية أقامتها المقاطعة الحضرية لفائدة المصطافين، بدعوى أنهم يمتلكون رخصة استغلال الشاطئ تلزم المصطافين بدفع 50 درهم لكل مظلة.

أمر أثار غضب العديد من الزوار الذين صادفوا أبطال هذا الابتزاز، ومنهم من وثق الموضوع بتسجيل عبر هاتفه الخاص ليطلق نداء للمعنيين بالأمر من أجل ردع الانتهازية والنصب باسم قوانين مختلقة.

والظاهرة تنتشر بشواطئ مغربية عديدة، حسب متتبعين مدنيين لموسم الاصطياف بمختلف المدن المغربية، ويدعون الى تدخل المسؤولين لحماية المصطافين من النصب والاستغلال تحت مظلات قوانين وهمية من لدن اشخاص انتهازيين، هدفهم جمع الأموال على حساب جيوب المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة