مصرع مفتش شرطة بطريقة “مافيوزية” وتشريح طبي يكشف الجريمة

حرر بتاريخ من طرف

تقترب عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تحت اشراف النيابة العامة المختصة، من فك لغز جريمة قتل راح ضحيتها مفتش شرطة بالدار البيضاء، اعتمادا على تقرير تشريح طبي دقيق على جثة الضحية.

وبحسب ما أوردته يومية ” المساء” في عددها ليومه الجمعة، فإن مصالح الأمن بالدار البيضاء، كانت قد تلقت إخبار يكون أحد عناصرها الذي يعمل بالفرقة المتنقلة للشرطة القضائية، قد توفي نتيجة سكتة قلبية، وأن وفاته كانت طبيعية، لكن توجيه جثته بتعليمات من النيابة العامة إلى التشريح، كشف عن معطيات جديدة، ارجعت ملفه إلى الواجهة واهتمام زملائه في العمل خصوصا ان الشرطي المتوفي كانت سمعته طيبة وسجله المهني نضيف.

تقرير الطب الشرعي، بحسب الجريدة، أشار ان الشرطي توفي نتيجة طعنة بآلة حادة رفيعة في العنق لا تظهر آثارها، الأمر الذي يحيل على جريمة قتل مدبرة نفذت بطريقة إحترافية على شاكلة جرائم ” المافيا” وهو ما جعل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تفتح تحقيق موسع في ملابسات القضية، واستمعت إلى زوجته والتأكد من علاقاته وأين قضى الساعات الأخيرة في حياته.

مصادر نفس اليومية، كشف أن هناك تقريرا آخر للطب الشرعي من المنتظر أن يكشف حقائق جديدة في قضية اغتيال مفتش الشرطة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة