مصرع طيار خلال مطاردة بحرية لمهربي الحشيش بين المغرب وإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أدى سقوط طائرة هليكوبتر تابعة للجمارك الإسبانية في البحر فجر امس الأحد 11 يوليوز الجاري،خلال مطاردة لمهربي المخدرات في مضيق جبل طارق بالقرب من “سوتوجراندي” في سان روكي (قادس)، (أدى) إلى مقتل أحد عناصر الجمارك، وإصابة آخرين.

ووفق ما أوردته وكالة “أوروبا برس”، فإن الحادث تسبب في ارتطام المروحية وسقوطها في مياه المضيق بعدما قامت مروحية تابعة للجمارك البحرية الإسبانية بمطاردة قارب لتهريب المخدرات بعدما رصدته، قبل سقوطها بعرض البحر بسبب سوء الحالة الجوية وهبوب رياح شرقية.

وأوضح المصدر نفسه، أن الطيار الإسباني، توفي في الحين قبل أن يتم انتشال جثته، في حين جرى نقل المصابين في هذا الحادث إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهم بجروح خطيرة أثناء مطاردتهم لقارب كان على متنه مهربي مخدرات وكانوا ينوون تهريب الحشيش من المغرب إلى جنوب إسبانيا.

وبهذا الخصوص، قالت وزيرة المالية ماريا خيسوس مونتيرو ، إنه “لا يزال من السابق لأوانه طرح فرضيات” حول الأسباب التي تسببت في تحطم الطائرة المروحية وأنها “كلها مفتوحة” في هذا الصدد.

وأضافت في تصريحات لوسائل الإعلام في الجزيرة الخضراء (قادس) أن “ما كان بالطبع وفاة أثناء الخدمة” ، قبل أن يشير إلى أن الطائرة ستعيد تعويمها لاستعادة الصندوق الأسود.

وزادت، “في الأيام القليلة المقبلة، في الساعات القليلة القادمة، سيكون لدينا المعرفة، بمجرد إنقاذ الصندوق الأسود” ، وبعد ذلك سيتم إحراز مزيد من التقدم في التحقيق المفتوح ، بالإضافة إلى “العناصر الأخرى التي شاهدت الناس الذين كانوا “. وبهذا المعنى ، أشار إلى أن الزميلين الجمركيين اللذين كانا في المروحية “لديهما ضجة يمكن تخيلها” ، لذلك “علينا أن نمنح الوقت لأخذ إفادة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة