مصرع خمسينية أحرقت نفسها بآسا ضواحي كلميم

حرر بتاريخ من طرف

لفظت سيدة خمسينة، أنفاسها الأخيرة، يومه الجمعة 28 شتنبر الجاري، بعدما أقدمت على اضرام النار في جسدها بأحد الوديان بمدينة آسا، بالضاحية الشمالية لمدينة أسا إقليم كلميم.

وافادت المصادر، أن الهالكة، متزوجة ولها أبناء، لفظت أنفاسها الأخيرة، داخل مصلحة الإنعاش بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، متأثرة بحروق جد بليغة .

وفور علمها بالحادث، انتفلت إلى عين المكان السلطات الأمنية والمحلية، حيث تم نقل المرأة على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بگليميم، قبل أن يتم توجيهها إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، نظرا لإصابتها بحروق من الدرجة الثالثة.

وكانت الضحية ، أقدمت يوم امس الخميس 27 شتنبر الجاري ،على إضرام النار بجسدها ،بمدينة اسا ،بواسطة مادة قابلة للاشتعال ، بغرض الانتحار حرقا ، قبل ان يتدخل مجموعة من المواطنين الذين عملوا على إخماد النيران المشتعلة بجسدها ونقلها لاحقا الى المستشفى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة