“مصباح” فاس يكشف عن وكلاء لوائحه للانتخابات الجماعية

حرر بتاريخ من طرف

استبعدت النتائج التي أسفرت عنها عملية اختيار وكلاء لوائح الانتخابات الجماعية القادمة في حزب العدالة والتنمية، ثلاث رؤساء مقاطعات حاليين من السباق.

وقالت المصادر إن نتائج لجنة الترشيحات الإقليمية لحزب “البيجيدي” وضعت كل من الرئيس الحالي لمقاطعة زواغة، البرلماني عبد الواحد بوحرشة، وعبد الله العبدلاوي، رئيس مقاطعة أكدال، وسعيد بنحميدة، رئيس مجلس مقاطعة سايس، خارج السباق، وعوضتهم بوكلاء آخرين يراهن عليهم حزب “المصباح” للعودة مجددا إلى الواجهة، و”استئناف” الأوراش التي بدأها في الولاية الحالية التي سير بها الشأن المحلية بأغلبية شبه مطلقة.

وقالت المصادر إن الحزب قد يكون “عاقب” رؤساء مجالس هذه المقاطعات بسبب ضعف الحصيلة، وغياب التواصل، وحدة الانتقادات الموجهة إليهم من قبل الفعاليات المحلية، مقابل الإشادة بأداء رؤساء مقاطعات شعبية أخرى نجحوا في صنع الفارق، خاصة في مقاطعة جنان الورد التي تحولت من منطقة تعاني من العشوائية في كل شيء، إلى منطقة شعبية بمتنفسات خضراء نموذجية، وبإنارة عمومية منتشرة في كل الأرجاء، وتهيئة للأحياء الناقصة التجهيز، وتدخلات يومية للنظافة ومواكبة شكايات الساكنة، ووقف لنزيف العشوائية في العقار.

واعتمدت لجنة الترشيحات اسم البرلماني السابق، حسن بومشيطة لترأس لائحة الحزب بمقاطعة زواغة. كما تم اعتماد اسم الحسين العبادي، الرئيس الحالي لمجلس عمالة فاس، وكيلا للائحة الحزب بمقاطعة أكدال بوسط المدينة.

وقرر “المصباح” أن يعتمد محمد زهير، النائب الأول الحالي لرئيس مجلس مقاطعة سايس، وكيلا للائحة الحزب بهذه المقاطعة.

وفي السياق ذاته، تمت إعادة تزكية محمد خيي، الرئيس الحالي لمجلس مقاطعة “جنان الورد” لترأس لائحة الحزب للانتخابات القادمة بنفس المنطقة. كما تمت تزكية عز الدين الشيخ، الرئيس الحالي لمجلس مقاطعة المرينيين، وكيلا للائحة “المصباح” بنفس المقاطعة. وهو نفسه القرار الذي تم اعتماده في شأن سعيد السرغيني، الرئيس الحالي لمجلس مقاطعة فاس المدينة.

ولم يكشف بعد حزب العدالة والتنمية عن الاسم الذي يراهن به للوصول من جديد إلى عمودية المدينة، بعدما تم اختيار العمدة الحالي، ادريس الأزمي، وكيلا للائحة الحزب للانتخابات التشريعية القادمة بدائرة فاس الجنوبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة