مشعوذ إفريقي يدعي العلاج بالرقية وينوم “العيالات” بمراكش لاستغلالهن جنسيا

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر المجموعة السابعة للأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، مؤخرا، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية سنيغاليا، من أجل الشعوذة والتنجيم والاغتصاب.

 وحسب ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر ليومي السبت والأحد، فإن تفاصيل الحادث تعود إلى تقدم بعض النسوة بمراكش بشكاية إلى النيابة العامة، يتهمن فيها الإفريقي من مواليد 1964، الذي يدعي العلاج بالرقية الشرعية بالاحتيال عليهن وابتزازهن في مبالغ مالية والقيام باغتصابهن بعد تنويمهن.

وأفادت المسماة “ع .ز” أنها تعرفت على السنغالي عن طريق جارتها، التي سبق أن أخبرتها بأنها تعاني السحر الذي حرمها من الزواج والانجاب، فأحضرت المتهم إلى المنزل فأخبرها بأنها مصابة بمس الجن وأبدى استعداده لمعالجتها إذ ظل يتردد على منزلها، ويتسلم مبالغ مالية وصلت إلى 12000 درهم، إذ كان يقرأ كلاما لا تفهمه يعمل على تنويمها قبل أن يعمد إلى ممارسة الجنس عليها، وهو الأمر الذي اكتشفته بعد استيقاظها إذ وجدت السائل المنوي فوق تبانها.

وأوضحت المسماة “ش ن إ” أن الظنين ادعى إزالة السحر والعكس من خلال الرقية الشرعية وطلب منها مبلغ 6000 درهم، سلمته منها 3500 درهم قبل أن يقوم بزيارتها بمنزلها حيث اختلى بها في غرفة وشرع في تلاوة أشياء لم تستوعبها، ما جعلها تغط في نوم عميق، واسقط ضحية استغلال جنسي، وأصدرت عناصر الشرطة القضائية مذكورة في حقه انتهت بإيقافه بالعيون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة