مشجعان مغربيان لن يغادرا روسيا بعد المونديال

حرر بتاريخ من طرف

قرر مشجعان مغربيان قدما إلى روسيا لمؤازرة المنتخب المغربي في المونديال، البقاء في روسيا وتقديم أوراقهما لمتابعة تحصيلهم العلمي بعدما أبهروا بجمال وطيبة هذا البلد.

ويقول المشجعان رشيد حميدي الدوي ورضوان أسدوي، إنهما قدما إلى روسيا لمؤازرة أسود الأطلس خلال المونديال وحضروا مباريات منتخبهم الثلاث في الدور الأول مع كل من إيران في مدينة سان بطرسبورغ والبرتغال في العاصمة موسكو وإسبانيا في مدينة كالينينغراد.

وقال المشجعان في تصريح صحفي إنهما أعجبا بروسيا وبشعبها الطيب المضياف عامة وبمدينة كالينينغراد بشكل خاص لما تتمتع به من مناخ جميل وفن معماري وتنظيمي رائع، وقررا البقاء فيها، وقاما بالفعل بتقديم أوراقهما للدراسة في إحدى جامعات المدينة الساحرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة