مشاهد من فوضى “الميني بيسات” بستي فاطمة نواحي مراكش… خنق للمرور وتكديس للركاب كالمواشي + صور

حرر بتاريخ من طرف

تعرف جماعة ستي فاظمة بإقليم الحوز مشاهد من الفوضى في حركة السير لاسيما في عطل نهاية الأسبوع التي تعرف تدفقا بشريا صوب المنطقة التي تعد من روافد السياحة الجبلية بالإقليم.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن سائقي سيارات النقل المزدوج يقفون بشكل مباشر وراء حالة الفوضى تلك من خلال ركن سياراتهم بشكل عشوائي وسط الطريق التي تعد الشريان الوحيد بالمنطقة، بل لايتورعون في احتلال محطات الوقوف الخاصة بـ”الطاكسيات”. 

وتضيف مصادرنا، أن مهنيي هذا الصنف من النقل يعمدون إلى تكديس الركاب بأعداد غفيرة وسط سياراتهم مثل المواشي دون مبالاة بالمخاطرة بأرواحهم، بل إن بعضهم يضع الركاب فوق السيارة مثل الأمتعة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن مشاهد هاته الفوضى تتوالي وتتكرر دون رادع من طرف الجهات المخول لها ذلك.

وسبق للجريدة أن تطرقت إلى موجة الإستياء التي تعم في صفوف سائقي وأرباب سيارات الأجرة الكبيرة بسبب الفوضى التي تعرفها محطة وقوف سيارات الأجرة الكبيرة بجماعة ستي فاظمة بإقليم الحوز. 

وقال مهنيون في اتصال بـ”كشـ24″، إن المحطة التي لا تسع مساحتها أعداد “الطاكسيات” يتم احتلالها من طرف أرباب سيارات النقل المزدوج مما يؤدي إلى إحداث فوضى عارمة بهذا المرفق. 

 

وكان مصدر من نقابة سيارات الأجرة الكبيرة أكد في تصريح للجريدة أن مهنيي “الطاكسيات” يواجهون معاناة حقيقية جراء وضعية محطات الوقوف بكل من جماعة ستي فاظمة، إثنين أوريكا، إمليل، أسني وتحناوت. 

وأضاف المصدر ذاته، أن مجالس الجماعات المذكورة تدير ظهرها لمطالب المهنيين بإقامة محطات خاصة تسع حجم سيارات الأجرة لاسيما وأن فصل الصيف يعرف رواجا يفرض تخصيص مساحات ملائمة لاستيعاب أعداد سيارات الأجرة التي تفد على هذه المراكز.  

وأشار إلى أن مجالس بعض الجماعات تخصص مواقف صغيرة لاتسع أزيد من ست سيارات في أحسن الأحوال كما هو الأمر بالنسبة لجماعة ستي فاظمة، والتي تنافسها عليها على الرغم من ضيقها سيارات النقل المزدوج والنقل السري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة