مشاركون في حملة البيجيدي في آسفي يتعرضون لاعتداء بالسلاح الأبيض

حرر بتاريخ من طرف

دعا حزب العدالة والتنمية بإقليم آسفي، السلطات المختصة إلى تحمل مسؤوليتها في توفير الأمن للمشاركين في الحملات الانتخابية، والعمل على ضمان سيرها العادي، بعد الاعتداء الذي تعرض له عدد من أعضاء العدالة والتنمية بحي كاوكي جنوب آسفي، من قبل أحد أبناء المنطقة، أثناء قيامهم بحملتهم الدعائية.
 
وحسب بلاغ للمكتب الاقليمي للحزب فإن المعتدي “قام بتمزيق صدريات المشاركين والاعتداء عليهم بالضرب تحت التهديد بالسلاح الأبيض، مما اضطر إدارة الحملة إلى مطالبتهم بمغادرة المكان حرصا على سلامتهم”.
 
وقد خلف هذا الحادث حسب البلاغ ذاته، موجة استنكار واستياء واسعتين من طرف ساكنة حي كاوكي التي تبرأت من هذا السلوك المشين الذي تجهل دوافعه ومن يقف وراءه، مشيرا إلى أن الإدارة الإقليمية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بآسفي، تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ الإجراءات المناسبة واللازمة بشأن هذا الاعتداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة