مشاركة المغرب في اجتماع اللجنة العليا لمجلس الاختصاصات الصحية

حرر بتاريخ من طرف

بدأت اليوم الاثنين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة ، أشغال اجتماع الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية بمشاركة ممثلين عن 20 دولة عربية أعضاء بالهيئة من ضمنها المغرب.

وقالت هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية ،في كلمة افتتاحية ، أن هذا الاجتماع يأتي في إطار متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن الدورة العادية (52) لمجلس وزراء الصحة العرب، التي انعقدت في شهر ماي الماضي بجنيف، بهدف اعتماد مشروع النظام الأساسي واللائحة الداخلية للمجلس المحدثتين على ضوء الملاحظات التي وردت إلى الأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب بشأنهما، وكذلك انتخاب رئيس الهيئة العليا للمجلس ونائبيه.

واضافت أن اجتماع الهيئة يعد كذلك فرصة لاستعراض نتائج اللجنة المكلفة بالإشراف على عملية تسليم وتسلم مهام الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية بمقره المؤقت بالمملكة الأردنية الهاشمية، إلى جانب تقديم الأمين العام للمجلس لعرض مفصل حول الوضع الحالي للهيئة للتعرف على الإيجابيات التي يمكن الاستفادة منها والبناء عليها والتحديات التي يجب العمل على مواجهتها من خلال الهيئة العليا الجديدة لهذا المجلس والتطلعات المستقبلية والأولويات التي من شأنها أن تساهم في تطوير عمل المجلس.

من جانبها ، أكدت هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان المصرية ، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، أهمية دور المجلس العربي للاختصاصات الصحية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها العديد من الدول العربية، باعتباره أحد المؤسسات العريقة التي تم تأسيسها منذ أكثر من 40 عاما وقدم خلالها الكثير ولا يزال هناك المنتظر منه خلال المرحلة القادمة.

واشارت إلى أن المجلس أنشئ ليعمل على تقديم المساعدة الفنية للدول العربية وتبادل الخبرات بين شعوب الأمة، ,ايضا ليتكفل بإمداد المجتمعات العربية بأطباء على مستوى علمي متميز يليق بالمواطن العربي ويرقى للمنافسة الدولية.

بدروه ذكر عبد الرحمن العويس وزير الصحة الاماراتي ،رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الصحة العرب ،بالتحديات الكبرى التي تواجهها الدول العربية في المجال الصحي والتي تحتاج إلى التكاتف وتعزيز التعاون لتطوير الأداء وأن يكون للمجلس دور في هذا الصدد والمساهمة في خلق كفاءات فعالة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد نور الدين ملموز ،رئيس قسم صحة الأم والطفل بمديرية السكان بوزارة الصحة أن عضوية المملكة المغربية في الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية ، إيجابية بالنظر للتجربة الرائدة التي يتوفر عليها المغرب في المجال الصحي.

وأبرز الدور الريادي للمغرب في مجال التكوين في برامج صحية متطورة ، وفي ما يتعلق باحداث المراكز الاستشفائية الجامعية سواء التي تم إنجازها أو التي توجد في طور الإنجاز ،وهي التجربة يضيف المسؤول الطبي ،التي يطمح المغرب في تقاسمها مع البلدان الأعضاء في الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية.

وذكر بالمجهودات التي تبذلها وزارة الصحة للنهوض بصحة الأم والطفل ،من خلال تعزيز البنية التحتية الصحية والرفع من قدرات الكفاءات الصحية والمواكبة في اطار البرامج الصحية مشيرا في هذا الصدد إلى تحسن المؤشرات الصحية في مجال صحة الام والطفل من خلال المسح الوطني 2011/2018 حيث انخفضت وفيات الامهات من 112 الى 76 وفاة في كل 100 والدة حية وانخفاض وفيات الاطفال دون سن الخامسة والرضع .

يذكر أن المجلس العربي للاختصاصات الصحية،الذي يوجد مقره بدمشق، تأسس سنة 1978 ، وهو يهدف الى تحسين الخدمات الطبية في الوطن العربي عن طريق رفع المستوى العلمي والعملي للاطباء العاملين في مختلف الاختصاصات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة