مسيحي يقتل ابنته بسبب رغبتها في اعتناق الإسلام والزواج من شاب مسلم

حرر بتاريخ من طرف

 قام رجل مسيحي يحمل الجنسية الإسرائيلية بطعن ابنته حتى الموت بعد أن قررت الزواج من شاب مسلم، وذلك حسب ما نشرته صحيفة العربية، مشيرة إلى أن جريمة القتل تمت بعد يوم من تخرج الضحية من المدرسة الثانوية.

وأضاف ذات المصدر أن الضحية تبلغ من العمر 17 سنة، ووالدها 58 سنة، مشيرا إلى أنها هربت من منزلها شهر ماي الماضي “بعد خلاف مع والديها حول استمرار علاقتها مع الشاب المسلم، وتعرضها للتهديد والاعتداء منهما”..

ومع مرور الأيام، وبفضل تدخل اخصائي اجتماعي عادت الضحية الى منزل والديها، غير أنها استمرت في علاقتها مع الشاب المسلم، حيث أبدت رغبتها في اعتناق الإسلام، وأخبرت أحد الأقارب بذلك.

وقام هذا القريب بنقل الخبر إلى والد الفتاة، الذي فور سماعه بذلك، وحسب لائحة الاتهام، عاد إلى المنزل وأخذ سكيناً وطعن ابنته ثلاث مرات، ما أسفر عن مقتلها. وقد تم اعتقاله في اليوم نفسه في فترة لاحقة..

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة