مسرحية “دون قيشوح” تجوب جهات المغرب

حرر بتاريخ من طرف

تستعد فرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي بالحسيمة لتقديم عرضها المسرحي “دون قيشوح” خلال جولة مسرحية ستجوب عددا من مدن وأقاليم المملكة ابتداء من منتصف شهر أكتوبر الجاري.

وستشمل هذه الجولة المسرحية، التي تقام بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) وتتواصل إلى غاية دجنبر 2019، مدن طنجة ووجدة والدار البيضاء ومكناس، فضلا عن عرض بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.

وأوضح فؤاد البنوضي، مدير إنتاج المسرحية التي ألفها سعيد أبرنوص وأخرجتها الفنانة لطيفة أحرار، ، أن هذا العرض المسرحي سيشارك أيضا في افتتاح فعاليات الدورة ال 15 لمهرجان طنجة المشهدية الذي سيقام يوم 22 نونبر المقبل.

وأضاف أن هذه الجولة المسرحية تأتي بعد النجاح الكبير للعرضين المقدمين بقاعة العروض لدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة، الأول بحضور لجنة الدعم التابعة لوزارة الثقافة و الاتصال – قطاع الثقافة، والثاني خلال المشاركة المتميزة في فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان النكور للمسرح بالحسيمة.

وسجل أن هذين العرضين الناجحين ساهما في “خلق نقاش مجتمعي وفني لما تضمناه من لوحات تمس الواقع المجتمعي بشكل مباشر تارة و غير مباشر في أحيان أخرى بشهادة الجمهور الذين عاينوا العرضين”.

وتحكي المسرحية، التي شخص أدوارها كل من شيماء العلاوي وسيليا زياني ومحمد افقير وسليم بوعثمان والياس المتوكل، قصة السيد قيشوح “المعتد بنفسه وجاهه ومنصبه الذي يجد نفسه مهددا بالإعفاء ويحاول مساعدوه مجاراته في هواجسه عبر اختلاق وضعيات وشخصيات متعددة تشبع نرجسيته المفرطة”.

ومع توالي الأحداث، يكتشف السيد قيشوح كل الأعمال والممارسات التي قام بها في السابق لتحقيق ذاته ورغباته، ويخلص مساعدوه إلى ضرورة تعريضه لصدمة قوية تجعله يعترف بمرضه النفسي.

والمسرحية هي ثمرة مجهود فريق عمل مكون من طارق الربح في السينوغرافيا وعبد الحليم سمار في تنفيذ السينوغرافيا، واحمد سمار في المحافظة العامة، حنان باري مصممة للملابس، ورشيد اسماعيلي و حكيمة اسماعيلي في تنفيذ الملابس، وأنور لبيض في المؤثرات الصوتية، والمخرج السينمائي ايوب ايت بيهي في صناعة الفيديو ، وكريم اوعمو في الإنارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة