مستوى الامن في المغرب يثير قلق السياح البريطانيين

حرر بتاريخ من طرف

حل المغرب ضمن عشر بلدان يتساءل السياح البريطانيون عن درجة الأمن قبل التوجه إليها، حيث حلت وجهة المغرب وسط الترتيب في لائحة تضم عشرة بلدان، محتلة الرتبة الخامسة في لائحة الوجهات العشر المقلقة للسياح البريطانيين، بعد تركيا ومصر وتونس وسريلانكا التي احتلت المراتب الأولى الأربعة، بينما جاءت في المراتب من السادسة إلى العاشرة كل من المكسيك وإسرائيل والهند والأردن وقبرص وفق ما كشفت عنه صحيفة “تلغراف” البريطانية في عددها الصادر يوم الثلاثاء .

وحسب “تلغراف ترافل” فإن ورود اسم المغرب ضمن الوجهات السياحية المقلقة، يعود إلى مقتل السائحتين الاسنكندنافيتين في دجنبر الماضي في قرية أمليل قرب مراكش، مضيفة في الوقت ذاته ان المغرب يجذب حوالي 700 ألف سائح بريطاني سنويا، وذلك نتيجة ارتفاع في أسهم شعبيته كوجهة سياحية في السنوات الأخيرة، حيث يجذبهم الطقس والثقافة الغنية، كما أنه لا يبعد عن بريطانيا سوى بثلاث ساعات بالطائرة.

وقالت بولا هاردي، خبيرة “تلغراف ترافل” ، “المغرب يعتمد على الصناعة السياحية، والسياح يتمتعون بحماية جيدة بشكل عام”، وأضافت “هناك عمليات تفتيش من قبل الشرطة بجميع الطرق داخل وخارج المدن الكبرى، وهناك شرطة سياحية في جميع المدن السياحية الرئيسية، والتي تأخذ الشكاوى على محمل الجد”.

وحلت تركيا وفق ما نقلته “تيل كيل” في صدارة الوجهات التي تشكل قلقا لدى السائح البريطاني من حيث الأمن، ورغم أن الأرقام تشير إلى تحسن أعداد السياح البريطانيين في تركيا، خاصة في الجزء الغربي منها، ورغم أن الخارجية البريطانية تحذر مواطنيها من التوجه إلى المناطق الحدودية التركية مع سوريا والعراق، إلا أن “تلغراف ترافل” تقول إن سمعة البلد فيما يتعلق بالهجمات الإرهابية ما تزال تولد المخاوف لدى السياح البريطانيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة