مستشار الملك ووزير الداخلية في مقدمة مشيعي جثمان الأسطورة الظلمي

حرر بتاريخ من طرف

بحضور حشد كبير من الوافدين على منزل الأسطورة المغربية والعربية عبد المجيد الظلمي،  شيع جثمان “المايسترو” الثرى بمقبرة الشهداء في مدينة الدارالبيضاء، في جنازة مهيبة.

وقد تم نقل جثمان “المايسترو” إلى مثواه الأخير، بعد أن وافته المنية، مساء أمس الخميس، على إثر سكتة قلبية.

وتقدم المشيعين ياسر الزناكي، مستشار الملك محمد السادس ، رفقة وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت، وعدد من المسؤولين الأمنيين واللاعبين السابقين، وأصدقاء وعائلة الرحل ومجموعة من المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة