مستخدمو فندق مصنف بالبيضاء ينفرون من سياح إيطاليين خوفا من كورونا

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ مجموعة من السياح الإيطاليين صباح اليوم الثلاثاء 03 ماري الجاري، برفض موظفي مطعم أحد أشهر الفنادق المصنفة في مدينة الدار البيضاء، تقديم الإفطار وخدمتهم لتناول وجتبهم، بسبب تخوفهم من فيروس كورونا.

وعن تفاصيل الواقعة، توجه 84 سائحا إيطاليا صباح اليوم، إلى مطعم الفندق الذي كانوا يبيتون داخله، من أجل تناول وجبة الإفطار  لكنهم فوجؤوا بالمرشد السياحي وهو مغربي الجنسية ينفر منهم ولا يريد الاختلاط بهم مجددا، حسب ما أورده موقع “الأيام 24”.

وأوضح المصدر ذاته، أن السياح وجدوا أنفسهم داخل مطعم فارغ من العاملين، إذ رفض الجميع خدمتهم خوفا من نقل العدوى رغم عدم علمهم بحالتهم الصحية إن كانوا يحملون الفيروس أم لا، وهو ما اضطرهم إلى خدمة أنفسهم ووضع الافطار في الأطباق وتوزيعه على الموائد.

وأضاف المصدر ذاته، أن عاملي المطعم قصدوا إدارة الفندق وتحدثوا في هذا الأمر مع المدير العام الذي لم يجد مخرجا للأزمة المفاجئة، فاستنجد بوزارة الصحة التي نصحته بتزويد جميع المشتغلين بالفندق بالكمامات والقفازات الطبية.

وأكد المصدر نفسه، أن السياح دخلوا في مواجهة مع إدارة الفندق وتوعدوها برفع دعوى قضائية ضدهم في شأن ما تعرضوا له، إذ وجدوا أنفسهم في شبه عزلة داخل إقامتهم لمجرد أنهم إيطاليين.

وجاءت هذه الواقعة بعد ساعات من إعلان وزارة الصحة المغربية عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا لمغربي قادم من إيطاليا التي تعرف انتشارا كبيرا للفيروس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة