مسؤول يكشف آخر تطورات الوضع الصحي لمصابي فاجعة الراشيدية

حرر بتاريخ من طرف

قال خالد السالمي المدير الجهوي للصحة بدرعة تافيلالت، إن حالة 29 شخصا المصابين إثر حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين، صباح اليوم الأحد على مستوى “واد دمشان” بالجماعة الترابية الخنك (إقليم الرشيدية)، “مستقرة ولا تدعو للقلق”.

وأبرز خالد السالمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن 11 من المصابين سيظلون تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة أخرى، مضيفا أن عدد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم جراء الحادث قد بلغ لحد الآن 14 شخصا.

واعتبر خالد السالمي أن التدخلات التي تم القيام بها بعد هذا الحادث كانت “ناجعة وسريعة”، مما مكن من إنقاذ الجرحى بعد انقلاب الحافلة.

وشدد على أن المصالح الصحية قامت بالاتصالات اللازمة من أجل تجنيد جميع الأطر الطبية والتمريضية والتقنية التي انتقلت إلى عين المكان من أجل استقبال الحالات المصابة.

وأكد أنه يتم الاستعداد في إطار عمل لجنة اليقظة الجهوية، التي يترأسها والي الجهة، لأي حدث طارئ من أجل التدخل السريع، خاصة أن هذه الفترة تعرف تساقطات مطرية وثلجية كثيفة.

وأشار إلى أنه تعتمد مقاربة وقائية لتجنب أضرار التساقطات المطرية والثلجية مع التحسيس بأهمية اتخاذ الحيطة والحذر وعدم التهور أثناء السياقة في الظروف المناخية الصعبة، لاسيما أن الموسم الشتوي بدأ مبكرا خلال السنة الجارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة