مسؤول أوروبي يهاجم المغرب: لا يمكن لأحد في العالم ابتزازنا بقضية المهاجرين

حرر بتاريخ من طرف

أكد نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغريتيس شيناس، أنه لا يمكن لأي دولة ابتزاز الاتحاد الأوروبي بقضية المهاجرين، وذلك بعد وصول آلاف المهاجرين إلى مدينة سبتة قادمين من المغرب.

وقال شيناس لإذاعة إسبانيا الرسمية: “أوروبا لن تخاف من أي جهة فيما يتعلق بمسألة الهجرة… لقد شهدنا في الأشهر الأخيرة محاولات من جانب دول لاستخدام الهجرة كورقة وسنقوم بتقديم توضيحات أنه لا يمكن لأحد ابتزاز الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “نحن أقوياء لدرجة أننا لا نستطيع أن نكون ضحايا لهذه التكتيكات غير المقبولة في أوروبا اليوم”.

وشدد نائب رئيس المفوضية الأوروبية: “على أن حدود سبتة هي حدود أوروبية وأن ما يحدث ليس مشكلة إسبانيا فقط بل مشكلة لجميع الأوروبيين”.

وقال شيناس إنه من الضروري أن يتوصل الأعضاء الـ 27 بالفعل إلى اتفاق أوروبي كبير بشأن الهجرة للتحدث بصوت واحد عند حدوث هذا النوع من الأزمات.

في غضون ذلك، اعتبرت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون أن تدفّق نحو ستة آلاف مهاجر إلى جيب سبتة الإسباني أمر”مقلقا”، داعية ​المغرب​ إلى احترام حدود إسبانيا لأنها حدود الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت جوهانسون أمام ​البرلمان الأوروبي​ أن “الأهم الآن هو أن يواصل المغرب التزام منع العبور غير القانوني للمهاجرين وأن تتمّ إعادة الأشخاص الذين لا يحقّ لهم البقاء، بشكل منظّم وفعال. الحدود الإسبانية هي حدود أوروبا”.

وأعلنت السلطات الإسبانية، في وقت سابق، وصول أكثر من 5000 مهاجر إلى جيب سبتة، الواقع شمال المغرب، خلال يوم أمس، ليشكلوا رقما قياسيا لعدد المهاجرين الوافدين في يوم واحد.

وأعلنت السلطات الإسبانية أنها أعادت، أمس الثلاثاء، إلى المغرب 1500 من نحو ستة آلاف مهاجر دخلوا جيب سبتة الإسباني، بينما دخل 86 مهاجرا جيب مليلية الإسباني الآخر قادمين أيضا من المغرب.

وقال وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلارسكا في مقابلة مع التلفزيون العام الإسباني: “إن قرابة ستة آلاف شخص دخلوا سبتة الاثنين، وأعدنا 1500 منهم حتى الآن، ونواصل إعادة آخرين”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة