مرعب.. هكذا قطع مجرم رأس أستاذه بالمحمدية وطاف به في الشوارع

حرر بتاريخ من طرف

أقدم مجرم نواحي مدينة المحمدية، على قتل مواطن، ليلة أمس الخميس18 أكتوبر، قبل أن يفصل رأسه عن جسمه ويطوف به في الشوارع والمحلات التجارية على الطريقة الداعشية.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فقد أقدم المعني بالامر على نحر الضحية بواسطة سيف، وفصل الرأس عن الجثة، قبل ان يشرع في الطواف به في المحلات التجارية مرددا :”هذا أستاذ ديالي، وقطعت ليه راسو ومازالين ريوس آخرين غادي نقطعهوم” وهو ما حاول الجاني فعله بعدما قام أيضا بالإعتداء على شخصين آخرين بواسطة سيف كان يحمله، وأصاب الأول على مستوى العنق بجرح غائر فيما أصاب الثاني على مستوى الوجه.

وخلقت الجريمة رعبا وسط ساكنة الحي الذي كان مسرحا لها، فيما قام عدد من المواطنين بمطاردة الجاني، الذي هرب تاركا الرأس المفصول على الأرض، قبل أن يتم إخبار السلطات الأمنية التي قامت باعتقاله بعد مقاومة اضطرت معها عناصر الامن لاطلاق النار ، قبل اخضاع المعني بالامر، الذي تم توقيفه في حالة غير طبيعية، لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية .

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد اضطر شرطي يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة المحمدية، لإطلاق رصاصتين تحذيريتين من سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف المعني بالامر الذي كان في حالة اندفاع قوية وعرض حياة موظفي الشرطة والمواطنين لتهديدات خطيرة بواسطة سيف من الحجم الكبير.

وذكر البلاغ أن عناصر الشرطة تدخلت لتوقيف المعني بالأمر الذي تم التبليغ عنه من طرف مجموعة من المواطنين، بعد الاشتباه في تورطه في قضية قتل عمد بضواحي مدينة المحمدية، حيث ثم توقيفه ومعاينة أعضاء من جثة تم التمثيل بها، بينما لازالت المعاينات متواصلة لتحديد مسرح الجريمة المفترض، وتشخيص هوية الضحية، والكشف عن خلفيات ارتكاب هذه الجريمة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة