مرضى السكري في خطر.. غياب “الأنسولين” يثير مخاوف بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي عدد من المواطنين المصابين بداء السكري بمدينة أمزميز التابعة لإقليم الحوز من غياب دواء الأنسولين بالمركز الصحي للمدينة خلال الأيام الأخيرة، مؤكدين أنهم كلما توجهوا لطلب هذا الدواء الضروري لحياتهم يقابلهم العاملون بالمستوصف بعدم توفره.

وأثار غياب “الأنسولين” مخاوف العديد من المرضى، الذي كشفوا في إفادات متطابقة، أنهم “كلما توجهوا إلى المستوصف الذي اعتدوا أن يجلبوا منه دواء الأنسولين يقابل طلبهم بالرفض، بدعوى غياب الدواء بسبب الإضراب “، مؤكدين أن هذه الحالة دامت لأزيد من أسبوع.

وأشارت إفادات أخرى لعدد من مرضى السكري، إلى أن حياتهم مرتبطة بمادة الأنسولين، نظرا لحاجتهم إلى جرعات قد تصل إلى أربع في اليوم، وقد أصبحت مهدّدة في ظل غياب هذا الدواء وعدم توفره في المركز الصحي التي اعتادوا التزود به منه، لاسيما الفئات المعوزة وذات الوضع الاجتماعي الهش.

وطالبت الإفادات ذاتها بـ”ضرورة الإسراع في إيجاد حل للمشكلة وتوفير دواء الأنسولين، حتى لا يؤدي نفاده إلى عواقب قد لا تحمد عقباها، خاصة أن من يقبلون على جلبه من المراكز الصحية العمومية هم من أسر فقيرة ولا يستطيعون اقتناءه من الصيدليات، نظرا لغلاء ثمنه وقلة حيلتهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة