مرصد “أوكايمدن” وناسا يعلنان عن خطورة كويكب على الأرض

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المرصد الفلكي “أوكايمدن” بالتعاون مع وكالة “ناسا”، عن اكتشاف “فرید ثم تحقیقه بواسطة تلسكوب “MOSS””، ويتعلق الأمر بكويكب ثنائي من المحتمل أن يشكل خطرا على الأرض.

وذكر مدير المرصد زهير بنخلدون في تدوينة على صفحة المرصد على “فيسبوك”، أن الإسم الذي أطلق على هذا الكويكب الثنائي هو “20172 YE5″، وذلك من قبل مركز الكویكبات الصغیرة التابع لاتحاد العالمي لعلماء الفلك.

وأضاف بنخلدون ، أنه “تم اكتشاف هذا الكویكب من قبل تلسكوب MOSS في دجنبر 2017، وهو مصنف من الكویكبات ذات الإحتمال الخطیر للاصطدام مع الأرض”.

وقالت ‘”مارينا بروزوفيك” التي تشتغل على رصد الكویكبات القریبة من الأرض “Asteroid Earth Near” بوكالة ناسا الأمریكیة”، إنه “تم إجراء عملیات رصد حدیثة لهذا الكویكب بواسطة رادارات غولدستون (Goldstone) و أریسیبو (Arecibo)، ولقد تبین بعض صور الرادار أن الكویكب 2017 YE5 جسم ثنائي متساوي الكتلة، قطر كل واحد منهما حوالي 900 متر، ویبدو أن مدة دورانها حول المحور تمتد ما بین 20 و 24 ساعة”.

وأضافت مارينا، أن هذا الكویكب الثنائي “ذو الكتلة المتساویة هو الاكتشاف الرابع من نوعه في مجموعة الكویكبات القریبة من الأرض (NEA) التي نعرفها لحد الآن، وهو الثاني من ناحیة الحجم بعد (190166) 2005 “UP5E5”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة