“مرحبا بك في الجحيم”..وثائقي يحاكي معاناة مغاربة في مخيمات تندوف

حرر بتاريخ من طرف

يستعد الممثل والمخرج المغربي فريد الرگراگي لعرض أول فيلم وثائقي طويل له، والذي تصل مدته إلى 90 دقيقة، بعنوان “مرحبا بك في الجحيم”، خلال فعاليات مهرجان العيون للأفلام الوثائقية شهر دجنبر المقبل.

وسلط فريد الركراكي؛ الضوء على شريحة منسية من المجتمع الصحراوي المغربي، ويتعلق الأمر بفئة المحتجزين والسجناء لدى جبهة البوليساريو في فترة السبعينيات والثمانيات من القرن الماضي، خلال فترة احتجازهم في مخيمات تندوف، وكيف قاومت هذه الفئة في سبيل الحياة.

ويحكي الفيلم الوثائقي عن معاناة 5 مغاربة إلى معاناة 5 مغاربة أربعة رجال وإمرأة، ممن اختطفوا واحتجزوا في غياهيب سجون البوليساريو، إذ يروي العديد منعم قصصا حقيقية مفصلة لتفنن قيادات جبهة البوليساريو في تعذيبهم نفسيا وجسديا.

وإستعان الرگراگي لتجسيد الوثائقي، الحاصل على دعم المركز السينمائي المغربي، بمشاهد تمثيل تحاكي ما تعرض له الصحراويون من تجاوزات عكست الوجه البشع وإنعدام إنسانية قيادات بعينها بجبهة البوليساريو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة