مرتكب مجزرة السيرك الايطالي بالقنيطرة يكشف أسباب اقترافه للجريمة

حرر بتاريخ من طرف

كشف المتورط في مجزرة السيرك الايطالي المقام بساحة مرجان بمدينة القنيطرة، عن دوافعه لارتكاب الجريمة التي هزت المدينة وخلفت صدمة كبيرة

وأكد الملقب ب”ولد العنق”، المنحدر من الدار البيضاء، انه كان على علاقة عاطفية مع شقيقة زوجة مالك فضاء السيرك، وكان ينوي الزواج منها والهجرة نحو ايطاليا، فيما رفضت الأخيرة عرضه، وتزامنت مع طرده من الفضاء من قبل رب العمل فدخل في أزمة نفسية وعاطفية خطيرة دفعته إلى ارتكاب الفعل الجرمي وفق ما اوردته يومية “الصباح”
 
وتضيف الصحيفة، أن الموقوف كان تحت تأثير التخدير أثناء ارتكابه للفعل الجرمي، إذ ترصد لرب العمل في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء وباغته في محل داخل السيرك فذبح ابنه من الوريد إلى الوريد، ثم وجه طعنات إلى والده، وبعدما تدخل ثلاثة برتغاليين طعنهم في أنحاء مختلفة من أجسادهم، ثم لاذ مروضون بالفرار من داخل المحل، وقام الجاني بتغيير ملابسه وارتدى خوذة أحدهم وأطلق سيقانه للريح، تاركا وراءه الضحايا في بركة من الدماء وتمكن من توقيف شاحنة على الطريق أقلته إلى مدينة الدار البيضاء

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة