مراهق مغربي يسافر 230 كيلومترا مختبئا أسفل حافلة إلى إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

قطع قاصر مغربي مسافة 230 كيلومترا على الأقل مختبئا أسفل حافلة لنقل الركاب، انطلقت من المغرب نحو إسبانيا، ونشر عمال الإنقاذ في مدنية إشبيلية جنوب إسبانيا فيديو على موقع “تويتر” أول  يوم أمس الاثنين يُظهر لحظة إخراج القاصر من تحت الحافلة.

وانطلقت الحافلة من مدينة طنجة وعبرت مضيق جبل طارق على متن عبارة، وقال متحدث باسم شرطة إشبيلية للصحافة إن الحافلة ربما انطلقت من مدينة تطوان شمالي المغرب، مضيفاً أن “السائق لاحظ وجود شيء غريب في الحافة لما كان المسافرون بصدد النزول منها”.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن القاصر “تشبث بالجزء السفلي من الحافلة”. وبعد إخراجه نقل الصبي إلى أحد المستشفيات لتلقي الإسعافات الأولية وهو في حالة صحية جيدة، وفقاً للشرطة الإسبانية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة