الاثنين 20 مايو 2024, 00:49

مجتمع

مراكش تحصل على أوّل حاضنة أعمال لها


كشـ24 نشر في: 7 يناير 2016

تكاد لا تحتاج مراكش، رابع أكبر مدينة في المغرب، إلى مقدّمات. فكلّ عامٍ يتوافد إلى المدينة القديمة النابضة بالحياة حوالي مليوني زائر، ويساهم مجتمعها المؤلّف بشكلٍ أساسي من المغتربين الفرنسيين والأوروبيين في ازدهار القطاع العقاري فيها. ومع اكتسابها لقب وجهة المؤتمرات العالميّة، فإنّ مراكش في طريقها لأن تصبح لاس فيغاس أوروبا، بالإضافة إلى أنّ ثقافة الصناعة اليدويّة فيها تبقي التقاليد المغربية على قيد الحياة.

واليوم، يريد مدير وكالة الويب “ويب بيك” Web Pick، توفيق أبو الضياء، الذي ولد وترعرع في مراكش، بالمشاركة مع المدير التنفيذي للمجموعة الإعلامية الفرنسية “ريورلد ميديا” Reworld Media، باسكال شوفاليي، أن تشتهر هذه المدينة بالشركات الناشئة.
في كانون الأوّل/ ديسمبر 2015، افتتح هذان الرّائدان حاضنة “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري” Emerging Business Factory، التي توفّر مساحةً تهدف إلى استقطاب الابتكارات في التكنولوجيا والإعلام.

ويُعتبَر هذا المشروع الأوّل من نوعه في مراكش، لأنّه حتّى يوم افتتاحه لمّا يتوفّر في المدينة بعد حديقة تكنولوجيا ولا مساحات عمل مشتركة ولا هيكلية مجتمع ريادي.

من مصنع قديمٍ إلى مركز تكنولوجي

لا يريد أبو الضياء الاستعجال؛ فهو فيما تكلّم الآخرون عن إنشاء مجمّع تكنولوجي Technopole بأموال الدولة، كان يفكّر في إنشاء مجتمع تكنولوجيّ.
ويشرح الأمر قائلاً: “أفضّل المشاريع الصغيرة التي يمكن السيطرة عليها. قلت لهم لمَ لا نبدأ بمساحة عمل مشتركة لنتعرّف على الفاعلين في المجال الرقمي في مراكش ونقوم بدراسة تطبيقية، ثمّ ننتقل بعدها إلى حاضنة أعمال فنرى مدى جهوزيتنا لإنشاء مجمّع تكنولوجي.”

مساحة مخصصة للإمكانيات الكبيرة.

بعد سنة ونصف من المعارك القانونيّة، تمكّن أبو الضياء من استعادة حقوق ملكيّة مصنع غزل ونسيج قديم بين صالات العرض في المنطقة الصناعية، يملكه شوفاليي. ثمّ بعد ستة أشهر، جرى افتتاح “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري”.

في هذا المشروع، تؤمّن مساحة العمل المشتركة 120 مكان عملٍ مقابل 1200 درهم مغربي (أي ما يقارب 110 دولارات) في الشهر لكلّ شخص، بالإضافة إلى مطعم. وفي الأشهر القادمة، سيتضمّن المشروع مساحة خضراء على السطح تشكّل مختبراً للزراعة الحضريّة، كما سيتضمّن مساحة عرض في الطابق الأرضي.

ستُخصَّص هذه المساحة أوّلاً لعرض أعمال المصمِّمين الذين قاموا بهذا التحوّل، وبعدها ستشكّل صالة عرضٍ للمصمِّمين الشباب ليُبرزوا هويّة المكان وجواره.

لم يقتصر قرار افتتاح صالة العرض والمطعم على الماديّات فقط، فبحسب أبو الضياء، “عندما تكون مهووساً بعملك تبقى دائماً في عزلة، غير أنّه من المهمّ الانفتاح على العالم ولقاء الناس.” ومن يعلم، ربّما يتحوّل هؤلاء الزوّار التي تلتقي بهم والذين هم بأغلبيتهم من الأجانب، إلى زبائن لك.

في الإجمال، ستتبع حاضنة الأعمال هذه نموذج حاضنة الأعمال الباريسيّة “50 بارتنرز” 50 Partners التي ساهم شوفاليي في تأسيسها في باريس. كما ستعمل “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري” مع الشركات الناشئة وتوفّر لها تمويلاً وتدريباً ومساحة عمل، وذلك مقابل أسهم.

ويقول شوفاليي لـ”ومضة” إنّ حاضنة ومسرّعة الأعمال هذه ستدخل في شراكاتٍ من خلال الاستثمار المشترك وتبادل التطبيقات والمرشدين، أمّا العمل فسيبدأ عندما يختار الفريق عدداً كافياً من المرشدين الذين سيأتون بأغلبهم من فرنسا.
باسكال شوفاليي وطارق أبو الضياء في افتتاحيّة “إيميرجينغ بيزنيس فاكتوري” (الصورة من “ديجيتال بيزنيس كلوب” Digital Business Club)

مراكش، مدينة مليئة بالإمكانيات

منذ حوالي السنتين، بدأت مراكش بالاستحواذ على اهتمام عالم الشركات الناشئة. ويوضح شوفاليي ذلك قائلاً: ” أؤمن بإمكانيات المغرب في النموّ والابتكار، كما أؤمن باحتمال جعل هذه البلاد مركزاً تكنولوجيّاً لأفريقيا.” وهو ليس الوحيد في هذا الصدد، ففي تشرين الأوّل/أكتوبر 2015، افتتح مركز الابتكار الفرنسي الشهير “نوما” NUMA فرعاً له في الدار البيضاء.

وفي الشهر عينه، حققت فعالية “إنترناشونال سيليكشن بانيل” International Selection Panel، التي أقيمت في المغرب لاختيار روّاد الأعمال للمشاركة في شبكة “إنديفور” Endeavor العالمية، نجاحاً كبيراً. وكذلك بالنسبة إلى كلٍّ من نائب رئيس “جوجل” Google، مايك كاسيدي؛ والرئيس التنفيذي لـ”بلاكبوكس” Blackbox، فادي بشارة؛ وغيرهم الكثير من روّاد الأعمال والمرشدين الآخرين، تشكّل المغرب بوّابة الى أفريقيا.

وعن سبب اختيار مدينة مراكش لاستضافة هذه الفعالية، فهو يعود إلى الجودة العالية في أماكن الإقامة وصالات المؤتمرات بالإضافة إلى المطار العالمي المشهور. فكلّ هذه الأسباب تجعل من المدينة فردوساً لتنظيم الفعاليات.

“ستشهد مراكش أعمالاً ضخمة،” بحسب أبو الضياء، فهي مدينة جميلة للعيش، وكلفة العيش فيها أقلّ من باقي المناطق المغربية، كما أنّها أكثر أماناً. و”يوماً بعد يوم، يزيد عدد الخبراء والمستثمرين التاسيسيين الذين يحبّون مدينة مراكش ويريدون أن يقيموا تجارب فيها.”

وذلك حصل فعلاً إذ أنّ بعض روّاد الأعمال الفرنسيين قد نقلوا مكان إقامتهم إلى مراكش، كباتريك شاساني، مؤسِّس “يلا موسيقى” Yala Music. وهذا التوجّه يزيد رواجاً يوماً عن يوم.

في الوقت عينه، فإنّ أغلب المهندسين الذين كانوا يتركون مراكش للعمل في الدار البيضاء باتوا لا يغادرونها، ويعود ذلك أساساً إلى فقدان الاهتمام بشروط العمل في العاصمة الاقتصادية للمغرب.

حماسة القطاعَين الخاصّ والعام

حتّى اليوم، تمكّن أبو الضياء وشوفاليي من العمل مع شركاء كبار، وبنوا شراكات مع حاضنة أعمال جامعة “القاضي عياض” Cadi Ayyad University، و”المركز الإقليمي للسياحة في مراكش” CRT، و”إتصالات المغرب” Maroc Telecom التي زوّدَتهم بإنترنت الألياف البصرية، والعديد من رجال الأعمال الإقليميين.

لا يخفي أبو الضياء إعجابه بالشركات الناشئة المحليّة، ويعتقد أنّه بحلول أواخر عام 2016، ستكون مساحة “إميرجينغ بيزنيس فاكتوري” ممتلئة بالكامل.

والدليل على ذلك أنّه بنهاية شهر كانون الثاني/يناير الحالي، سينتقل إلى هذه الحاضنة بين 50 و60 فرداً يمثّلون ستة شركات ناشئة، منها شركة أبو الضياء “ويب بيك” Web Pick، والشركة الإعلامية المغربية الناجحة “مايد إن مدينة” MadeInMedina.

تكاد لا تحتاج مراكش، رابع أكبر مدينة في المغرب، إلى مقدّمات. فكلّ عامٍ يتوافد إلى المدينة القديمة النابضة بالحياة حوالي مليوني زائر، ويساهم مجتمعها المؤلّف بشكلٍ أساسي من المغتربين الفرنسيين والأوروبيين في ازدهار القطاع العقاري فيها. ومع اكتسابها لقب وجهة المؤتمرات العالميّة، فإنّ مراكش في طريقها لأن تصبح لاس فيغاس أوروبا، بالإضافة إلى أنّ ثقافة الصناعة اليدويّة فيها تبقي التقاليد المغربية على قيد الحياة.

واليوم، يريد مدير وكالة الويب “ويب بيك” Web Pick، توفيق أبو الضياء، الذي ولد وترعرع في مراكش، بالمشاركة مع المدير التنفيذي للمجموعة الإعلامية الفرنسية “ريورلد ميديا” Reworld Media، باسكال شوفاليي، أن تشتهر هذه المدينة بالشركات الناشئة.
في كانون الأوّل/ ديسمبر 2015، افتتح هذان الرّائدان حاضنة “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري” Emerging Business Factory، التي توفّر مساحةً تهدف إلى استقطاب الابتكارات في التكنولوجيا والإعلام.

ويُعتبَر هذا المشروع الأوّل من نوعه في مراكش، لأنّه حتّى يوم افتتاحه لمّا يتوفّر في المدينة بعد حديقة تكنولوجيا ولا مساحات عمل مشتركة ولا هيكلية مجتمع ريادي.

من مصنع قديمٍ إلى مركز تكنولوجي

لا يريد أبو الضياء الاستعجال؛ فهو فيما تكلّم الآخرون عن إنشاء مجمّع تكنولوجي Technopole بأموال الدولة، كان يفكّر في إنشاء مجتمع تكنولوجيّ.
ويشرح الأمر قائلاً: “أفضّل المشاريع الصغيرة التي يمكن السيطرة عليها. قلت لهم لمَ لا نبدأ بمساحة عمل مشتركة لنتعرّف على الفاعلين في المجال الرقمي في مراكش ونقوم بدراسة تطبيقية، ثمّ ننتقل بعدها إلى حاضنة أعمال فنرى مدى جهوزيتنا لإنشاء مجمّع تكنولوجي.”

مساحة مخصصة للإمكانيات الكبيرة.

بعد سنة ونصف من المعارك القانونيّة، تمكّن أبو الضياء من استعادة حقوق ملكيّة مصنع غزل ونسيج قديم بين صالات العرض في المنطقة الصناعية، يملكه شوفاليي. ثمّ بعد ستة أشهر، جرى افتتاح “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري”.

في هذا المشروع، تؤمّن مساحة العمل المشتركة 120 مكان عملٍ مقابل 1200 درهم مغربي (أي ما يقارب 110 دولارات) في الشهر لكلّ شخص، بالإضافة إلى مطعم. وفي الأشهر القادمة، سيتضمّن المشروع مساحة خضراء على السطح تشكّل مختبراً للزراعة الحضريّة، كما سيتضمّن مساحة عرض في الطابق الأرضي.

ستُخصَّص هذه المساحة أوّلاً لعرض أعمال المصمِّمين الذين قاموا بهذا التحوّل، وبعدها ستشكّل صالة عرضٍ للمصمِّمين الشباب ليُبرزوا هويّة المكان وجواره.

لم يقتصر قرار افتتاح صالة العرض والمطعم على الماديّات فقط، فبحسب أبو الضياء، “عندما تكون مهووساً بعملك تبقى دائماً في عزلة، غير أنّه من المهمّ الانفتاح على العالم ولقاء الناس.” ومن يعلم، ربّما يتحوّل هؤلاء الزوّار التي تلتقي بهم والذين هم بأغلبيتهم من الأجانب، إلى زبائن لك.

في الإجمال، ستتبع حاضنة الأعمال هذه نموذج حاضنة الأعمال الباريسيّة “50 بارتنرز” 50 Partners التي ساهم شوفاليي في تأسيسها في باريس. كما ستعمل “إيميرجينغ بيزنس فاكتوري” مع الشركات الناشئة وتوفّر لها تمويلاً وتدريباً ومساحة عمل، وذلك مقابل أسهم.

ويقول شوفاليي لـ”ومضة” إنّ حاضنة ومسرّعة الأعمال هذه ستدخل في شراكاتٍ من خلال الاستثمار المشترك وتبادل التطبيقات والمرشدين، أمّا العمل فسيبدأ عندما يختار الفريق عدداً كافياً من المرشدين الذين سيأتون بأغلبهم من فرنسا.
باسكال شوفاليي وطارق أبو الضياء في افتتاحيّة “إيميرجينغ بيزنيس فاكتوري” (الصورة من “ديجيتال بيزنيس كلوب” Digital Business Club)

مراكش، مدينة مليئة بالإمكانيات

منذ حوالي السنتين، بدأت مراكش بالاستحواذ على اهتمام عالم الشركات الناشئة. ويوضح شوفاليي ذلك قائلاً: ” أؤمن بإمكانيات المغرب في النموّ والابتكار، كما أؤمن باحتمال جعل هذه البلاد مركزاً تكنولوجيّاً لأفريقيا.” وهو ليس الوحيد في هذا الصدد، ففي تشرين الأوّل/أكتوبر 2015، افتتح مركز الابتكار الفرنسي الشهير “نوما” NUMA فرعاً له في الدار البيضاء.

وفي الشهر عينه، حققت فعالية “إنترناشونال سيليكشن بانيل” International Selection Panel، التي أقيمت في المغرب لاختيار روّاد الأعمال للمشاركة في شبكة “إنديفور” Endeavor العالمية، نجاحاً كبيراً. وكذلك بالنسبة إلى كلٍّ من نائب رئيس “جوجل” Google، مايك كاسيدي؛ والرئيس التنفيذي لـ”بلاكبوكس” Blackbox، فادي بشارة؛ وغيرهم الكثير من روّاد الأعمال والمرشدين الآخرين، تشكّل المغرب بوّابة الى أفريقيا.

وعن سبب اختيار مدينة مراكش لاستضافة هذه الفعالية، فهو يعود إلى الجودة العالية في أماكن الإقامة وصالات المؤتمرات بالإضافة إلى المطار العالمي المشهور. فكلّ هذه الأسباب تجعل من المدينة فردوساً لتنظيم الفعاليات.

“ستشهد مراكش أعمالاً ضخمة،” بحسب أبو الضياء، فهي مدينة جميلة للعيش، وكلفة العيش فيها أقلّ من باقي المناطق المغربية، كما أنّها أكثر أماناً. و”يوماً بعد يوم، يزيد عدد الخبراء والمستثمرين التاسيسيين الذين يحبّون مدينة مراكش ويريدون أن يقيموا تجارب فيها.”

وذلك حصل فعلاً إذ أنّ بعض روّاد الأعمال الفرنسيين قد نقلوا مكان إقامتهم إلى مراكش، كباتريك شاساني، مؤسِّس “يلا موسيقى” Yala Music. وهذا التوجّه يزيد رواجاً يوماً عن يوم.

في الوقت عينه، فإنّ أغلب المهندسين الذين كانوا يتركون مراكش للعمل في الدار البيضاء باتوا لا يغادرونها، ويعود ذلك أساساً إلى فقدان الاهتمام بشروط العمل في العاصمة الاقتصادية للمغرب.

حماسة القطاعَين الخاصّ والعام

حتّى اليوم، تمكّن أبو الضياء وشوفاليي من العمل مع شركاء كبار، وبنوا شراكات مع حاضنة أعمال جامعة “القاضي عياض” Cadi Ayyad University، و”المركز الإقليمي للسياحة في مراكش” CRT، و”إتصالات المغرب” Maroc Telecom التي زوّدَتهم بإنترنت الألياف البصرية، والعديد من رجال الأعمال الإقليميين.

لا يخفي أبو الضياء إعجابه بالشركات الناشئة المحليّة، ويعتقد أنّه بحلول أواخر عام 2016، ستكون مساحة “إميرجينغ بيزنيس فاكتوري” ممتلئة بالكامل.

والدليل على ذلك أنّه بنهاية شهر كانون الثاني/يناير الحالي، سينتقل إلى هذه الحاضنة بين 50 و60 فرداً يمثّلون ستة شركات ناشئة، منها شركة أبو الضياء “ويب بيك” Web Pick، والشركة الإعلامية المغربية الناجحة “مايد إن مدينة” MadeInMedina.


ملصقات


اقرأ أيضاً
منصة “طفلي مختفي” تعيد 124 طفلا لذويهم منذ إطلاقها سنة 2023
مكنت منصة “طفلي مختفي” للبحث عن الأطفال المصرح باختفائهم، التي طورها خبراء مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، بالتعاون مع شركة “ميتا”،من استرجاع 124 طفلا لذويهم منذ إطلاقها سنة 2023 إلى غاية اليوم. وأوضح العميد الإقليمي رئيس مصلحة بمديرية الأمن العمومي بالمديرية العامة للأمن الوطني، مصطفى حداوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن جهود تطوير هذه المنصة، التي انطلق العمل بها في 10 مارس 2023 في مجموع دوائر الشرطة على مستوى التراب الوطني، تجسد إرادة المديرية العامة في تحديث المرفق العام الشرطي، حيث مكنت من حل 90 في المائة من مجموع قضايا الاختفاء المبلغ عنها. وأضاف حداوي أن عملية الإبلاغ عن المختفي تتم من طرف أب أو أم المختفي أو وليه الشرعي، حيث يتم نشر وتعميم البلاغ عبر وسائل التواصل الاجتماعي في ظرف لا يتجاوز 24 ساعة من وقت التبليغ، بالنظر لأهمية العامل الزمني في حماية المختفي، وعلى امتداد مجال بحث جغرافي يقدر بـ 160 كيلومترا من نقطة الاختفاء، فضلا عن الإجراءات التقليدية المواكبة الجاري بها العمل المتمثلة في نشر برقية الاختفاء، بالموازاة مع بلاغ الاختفاء، على المستوى الوطني ككل. وأبرز العميد الإقليمي، أن عمل المنصة يقوم على تعميم برقية الاختفاء على جميع الأجهزة الأمنية ووسائل التواصل الاجتماعي، من أجل تحقيق أوسع تعبئة ممكنة من طرف جميع فئات المجتمع بغرض إيجاد الطفل المختفي، خصوصا في الحالات التي يكون فيها الاختفاء جُرميا، مما يعين على تحقيق عنصر الاستباق وتقليل الأضرار، وهو الدور التي تسهر عليه قاعة القيادة والتنسيق عبر الخط الهاتفي 19. وتتواصل فعاليات أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بمدينة أكادير إلى غاية 21 ماي الجاري. وتهدف نسخة هذه السنة من الأبواب المفتوحة إلى مواصلة الرفع من جودة هذا الحدث التواصلي، الذي أضحى تمرينا سنويا تستعد له بجدية كافة مصالح الشرطة، من خلال بناء فضاء عرض مندمج، مجاني ومفتوح في وجه العموم، يقدم لوحة شاملة تعرف بمختلف المهن والتخصصات الشرطية، ضمن قالب يجمع بين متعة التعلم والترفيه والتواصل بين موظفي الشرطة والمواطنين من مختلف الفئات العمرية.
مجتمع

قضية احتجاز مغاربة بميانمار.. أم أحد الضحايا تفجر مفاجآت
فيما لا تزال قضية خطف عشرات الشبان عبر استدراجهم إلى تايلاند ومن ثم ميانمار عبر عصابات تشغل الشارع المغربي، فتحت السيدة رابحة، أم سبعينية مغربية، بيتها أمام فريق العربية، في مدينة أزيلال، بين قمم سلسلة جبال الأطلس الكبير، في وسط المغرب. وتنتظر الأم رابحة، أخبارا تريحها من قلق تتعايش معه يوميا، بسبب اختطاف عصابات الاتجار الدولي بالبشر في ميانمار، لابنها يوسف، 27 عاما. فقد تحدثت السيدة رابحة، ودموع حارقة تنهار من عينيها، عن ابنها يوسف، آخر العنقود الذي جاء إلى الحياة بعد 8 أولاد وبنات، الشاب ذي اللحية المرتبة، والعاشق للسفر عبر العالم. تتذكر الأم تفاصيل رحلة ابنها مع صديق له، على متن سيارة صغيرة، للوصول برا من المغرب الى دولة ساحل العاج، لتشجيع المنتخب المغربي لكرة القدم في نهائيات كأس إفريقيا للأمم. من تركيا إلى النمسا وأوضحت أن ابنها قرر قبل 4 أشهر مغادرة المغرب، من أجل رحلة سياحية واستكشافية إلى تركيا، للتحليق بعيدا عن مدينة أزيلال، الصغيرة والنائمة طيلة العام. واعترفت الأم بأنها تفاجأت برحيل ابنها يوسف إلى النمسا، قبل أن تكبر المفاجأة لديها، بإبلاغها أن الوجهة المقبلة هي تايلاند، قبل أن يختفي بعد اختطافه من عصابات الاتجار الدولي بالبشر. ومستعينة بعصا للوقوف، شاركت الأم رابحة في وقفتين احتجاجتين اثنتين، لعدد قليل من العائلات، التي قررت بكل شجاعة، الخروج للمطالبة بتدخل عاجل للسلطات المغربية، لإنقاذ عشرات المغاربة العالقين في جحيم ميانمار. حكايات مرعبة وفي مقر منظمة حقوقية مغربية، تجلس الأم تتابع ابنتها الزهرة، إلى جانب فردين اثنين من عائلات المخطوفين، وهم يقصون حكايات الرعب لأبناء وبنات عالقين في معتقلات التعذيب الوحشي، بين أيدي عصابات متوحشة، وفق تعبير العائلات، في ميانمار. وبعينين ذبلتا بسبب محنة ابنها يوسف، تقاوم الأم رابحة بصبر تعلمته من العيش بين قمم أعلى القمم الجبلية في المغرب، لتواصل التحدث بكل شجاعة عن سيرة ومحنة ابنها. يذكر أنالأخبار عن خطف عدد من المغاربة من قبل شبكات إجرامية دولية في تايلاند تتاجر بالبشر، انتشرت مؤخراً حيث تكشفت معطيات حول تلك القضية التي شغلت الرأي العام في البلاد على مدى الأسابيع الماضية. المصدر: العربية نت
مجتمع

تعزية في وفاة حفيد “الباشا لگلاوي”المرحوم محمد لگلاوي
ببالغ الاسى والحزن، وبقلوب خاشعة ومؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة المرحوم محد لگلاوي حفيد الباشا لگلاوي، وذلك عن عمر ناهز 95 عاما. ومن المنتظر ان يوارى جثمان الراحل الذي سلم الروح لبارئها باحدى للمصحات بباريس، يوم غد الاثنين، في إحدى المقابر الاسلامية بالعاصمة الفرنسية. وبهذه المناسبة الاليمة، تتقدم "كشـ24" بأحر التعازي لعائلتي لگلاوي ولبلق، راجين من الله عز وجل، ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
مجتمع

بالصور.. مروحيات الأباتشي تصل المغرب للمشاركة في مناورات الأسد الافريقي
وصلت مروحيات اباتشي إلى مطار أكادير، للمشاركة في مناورات الأسد الافريقي 2024 التي تجري على الأراضي المغربية بمشاركة الجيش الأمريكي ونظيره المغربي وعدد أخر من الدول والمراقبين العسكريين.يشار إلى أنه اختتمت يوم الجمعة بقيادة المنطقة الجنوبية بأكادير، دورة التكوينات الأكاديمية التي تهم مختلف المجالات العملياتية والتي تم تنظيمها استعدادا للنسخة 20 من مناورات الأسد الإفريقي المرتقبة ما بين 20 و31 مايو الجاري.واستفاد من هذه الدورة أزيد من 350 فردا من ضباط وضباط صف ينتمون إلى القوات المسلحة الملكية وإلى قوات بلدان شريكة. وخصت هذه التكوينات مجالات وجوانب مختلفة من بينها: "تحليل المعلومات الاستخباراتية" و"التخطيط البيني" و "عمليات الاستهداف "و" تخطيط الدعم والإسناد اللوجيستي" و " الأمن السيبراني" وكذا "تقنيات التواصل أثناء الأزمات".
مجتمع

العثور على جثة ثلاثيني بقناة للصرف الصحي ببرشيد
فتحت عناصر الأمن بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، التابعة لولاية أمن سطات، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، لتحديد ظروف وملابسات، إختفاء شخص ثلاثيني، كان موضوع بحث من طرف العائلة، في ظروف تحتمل شبهة إجرامية. ووفقا للمعطيات والمعلومات الأولية، التي وفرتها مصادر "كشـ24"، فقد إختفى المعني بالأمر، عن الأنظار قرابة أسبوع، وتم التبليغ عنه من قبل والدته، قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة، بمجرى واد الصرف الصحي، غير بعيد من الملعب البلدي، لبرشيد. وعملت السلطة المحلية، وعناصر الأمن والشرطة العلمية والتقنية، ومصالح الوقاية المدنية، على إنتشال جثة الثلاثيني المختفي، وتوجيهها صوب مستودع حفظ الجثامين، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة الغامضة. وبالموازاة مع ذلك، فتحت مصالح الأمن الوطني، تحقيقا في الموضوع، وتكثيف الأبحاث والتحريات الميدانية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لدى محكمة الإستئناف بسطات، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.
مجتمع

إحباط عملية لتهريب أزيد طن من الحشيش بكلميم
تمكنت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة كلميم، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس السبت 18 ماي الجاري، من إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات عبر المسالك البحرية، وحجز طن و586 كيلوغراما من مخدر الشيرا. وأفاد مصدر أمني بأن هذه العملية الأمنية أسفرت عن توقيف 3 أشخاص يشتبه في تورطهم في هذا النشاط الإجرامي، أظهرت عملية تنقيطهم في قاعدة بيانات الأمن الوطني، أن أحدهم مبحوث عنه على الصعيد الوطني من طرف مصالح الدرك الملكي بكلميم، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية مماثلة تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية. وأشار المصدر الأمني إلى أن الأبحاث والتحريات المتواصلة في هذه القضية مكنت من تحديد مكان إخفاء شحنة المخدرات. وأوضح المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل أحد الموقوفين بالمنطقة القروية “أكرار”، التي تبعد بحوالي 14 كيلومترا عن مدينة كلميم، أسفرت عن العثور على 48 رزمة بلغ مجموع وزنها طن و586 كيلوغراما من مخدر الشيرا، علاوة على حجز زورق مطاطي ومحركين بحريين ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي. وجرى إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المساهمين والمشاركين في نشاط هذه الشبكة الإجرامية. ولفت المصدر الأمني إلى أن هذه العملية الأمنية تأتي في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
مجتمع

طائر يُلغي رحلة عودة طائرة تابعة لـ”لارام”
تعرضت ليلة الجمعة، طائرة بوينج تابعة للخطوط الملكية المغربية، تسجيل CN-ROJ إلى حادث اصطدام بطائر اثناء هبوطها بمطار الداخلة. ووفق ما أوردته صفحة "Moroccan Aviation" المتخصصة في مجال الطيران بالمغرب، فإن الحادثة خلفت ضررا بأحد "رادات" الطائرة المتواجد بالمقدمة ما أدى إلى إلغاء رحلة عودتها صباح أمس السبت. ولفت المصدر ذاته، إلى أن هذه الحادثة تعتبر الثالثة في أقل من أسبوعين التي تعرضت لها الطائرات المغربية، وهو ما يسائل القائمين على هذا الامر بالمكتب الوطني للمطارات، يضيف المصدر نفسه.
مجتمع

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 20 مايو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة