مراكش تحتضن لقاءا في موضوع العدالة الضريبية ودورها في التنمية المستدامة

حرر بتاريخ من طرف

شكل موضوع “العدالة الضريبة ..رافعة للتنمية المستدامة” محور لقاء نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب فرع مراكش أسفي.

وأبرز رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب فرع مراكش أسفي، محمد عادل بوحاجة، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء يهدف إلى تعزيز وارساء علاقة ثقة متبادلة مع شركاء الاتحاد وخصوصا المديرية العامة للضرائب.

وأكد في هذا الصدد، أن تنافسية المقاولات تبقى عنصرا أساسيا لخلق الثروة وإحداث فرص الشغل وضمان استدامتهما، مبرزا أن مواكبة هذه المقاولات يتعين أن ترتكز بالأساس على مفهوم العدالة الجبائية دون اغفال العوامل الأخرى المتجلية في مناخ الأعمال وتكلفة الانتاج والتمويل.

وسجل أن النظام الجبائي المغربي يمكن اعتباره اليوم نظاما عصريا مشابها لما هو معمول به في البلدان ذات الاقتصادات المنفتحة.

من جانبه، أبرز المدير العام للضرائب عمر فرج، الاجراءات الضريبية المتضمنة في القانون المالي 2016 والمتعلقة بتحفيز وتشجيع الاستثمار، من قبيل إرساء جدول للأسعار النسبية ، والتدابير الخاصة بالضريبة على القيمة المضافة، وكذا تحسين جودة الخدمات المقدمة لدافعي الضرائب.

كما قدم الرؤية الاستراتيجية للمديرية العامة للضرائب التي تم اعتمادها وتفعيلها من خلال نهج أسلوب الحوار والتشاور لتفادي الوقوع في المخاطر والاخطاء، وترسيخ استحضار وإيلاء الأولوية لاعتبارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بعيدا عن الحسابات ذات المدى القصير، مؤكدا على أن الدينامية الاقتصادية تعد شرطا ضروريا لتحسين الأداء الضريبي.

وأضاف أن المديرية توظف الوسيط الرقمي في عملياتها كافة مع شركائها، مبرزا أن جميع التصريحات والأداءات والشهادات سيمكن انجازها والحصول عليها عبر الانترنت، كما أشار إلى أن المديرية ستشرع في وضع حسابات ضريبية لدافعي الضرائب تسمح لهم بمعرفة وضعيتهم الضريبية .

يشار إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار الأنشطة المنظمة من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب لفائدة المقاولة الجهوية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة