مدير ملعب مراكش ينفي إخضاع الملعب لاصلاحات ويكشف سبب ترحيل مباراة الكوكب المقبلة

حرر بتاريخ من طرف

نفى رشيد النايفي، مدير مركب مراكش، كل ما يروج بخصوص الإصلاحات في الملعب المذكور، وأكد، في المقابل، أن مرافق الملعب وعشب أرضيته لا تخضع لأي إصلاح يذكر، وأن المركب لا يحتاج إلى أي إصلاح أصلا في الوقت الراهن، على اعتبار أن عشبه لم يتأثر رغم العديد من المباريات التي احتضنها خلال الموسم الماضي والفترة الماضية، مبرزا في السياق ذاته أن لا يد لإدارة المركب في قرار خوض فريق الكوكب المراكشي لمباراة الجولة السابعة من البطولة على ملعب آخر.
 
وأوضح مدير مركب مراكش أنه لم يتوصل نهائيا بأي مراسلة تفيد بأن الفريق المراكشي سيخوض مباراته أمام فريق شباب قصبة تادلة على أرضية الملعب المذكور، مضيفا أن الأمر يتعلق بالبرمجة، وأن المباراة المذكورة لم تبرمج أصلا لتلعب في مركب مراكش، وذلك يعود ربما إلى رغبة الجهاز الوصي على الكرة الوطنية تفادي احتضان الملعب لأي مباراة قبل نزال المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري، المرتقب على أرضيته في الثاني عشر من شهر نونبر المقبل برسم الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2018 وفق ما نقله موقع “هيسبورت”
 
وأكد النايفي أن إدارة المركب لا دخل لها في إجراء مباراة الكوكب بعيدا عن ملعب مراكش، قائلا: “لم نراسل أحدا ولم نمنع الكوكب من اللعب على ملعب مراكش، بل الأمر يتعلق بالبرمجة التي لم تبرمج المباراة في هذا الملعب لا أكثر”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة