مدير مستشفى بتازة يطلب من طبيب أصيب بكورونا العمل بمصلحة المستعجلات

حرر بتاريخ من طرف

وجهت فعاليات نقابية في القطاع الصحي بمدينة تازة، اتهامات ثقيلة إلى مدير المستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، موردة بأنه طلب من طبيب تاكدت إصابته بفيروس كورونا العمل بمصلحة المستعجلات.

وقالت الجامعة الوطنية للتعليم التابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل إن مدير المستشفى بهذا الطلب يضرب بعرض الحائط كل الإجراءات الاحترازية الفروضة من طرف وزارة الصحة، ويعرض حياة المرضى والمرتفقين وبقية الأطر الصحية للخطر.

وهددت النقابة بالتصعيد، خاصة وأن الأمر يتعلق بسياق دقت فيه وزارة الصحة ناقوس الخطر بخصوص إمكانية حدوث انتكاسة بسبب التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وكانت اللجنة الاستطلاعية المنبثقة عن لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين قد سبق لها أن أثارت اختلالات في تدبير الجائحة بالمستشفى، حيث تحدثت عن فوضى و”تمييز” طبقي بين طابقين، أحدهما خاص بالمصابين الذين يتم الاعتناء بهم، والثاني خاص بأناس عاديين كانوا يشتكون من سوء المعاملة.

وشهد المستشفى، في الآونة الأخيرة، احتجاجات للأطقم الطبية، بسبب ما يسمونه سوء التدبير الإداري والبشري في هذه المؤسسة.

وتشير الفعاليات النقابية بالمستشفى إلى أن الأمور به أصبحت لا تطاق، حيث الفوضى والخصاص وغياب الإمكانيات وتعطل الأجهزة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة